سكاي أوكرايينا

صحيفة إلكترونية مستقلة – عامة ، تهتم بمتابعة الاخبار الأوكرانية والعالمية.

سياستنا في ” سكاي أوكرايينا ” ان نكون مستقلين في زمن الاستقطابات الصحافية والإعلامية
الصاخب، وأول عناوين هذا الاستقلال التمسك بالمهنية العالية ، والوقوف على مسافة واحدة
من الجميع بقدر الإمكان ، والانحياز إلى القارئ فقط.

نحن لا نحتكر الحقيقة ، و نؤمن بأن لكل قضية وجهين، لذلك سنفتح صفحاتنا لكل الاتجاهات
دون تمييز ، و سنحترم الرأي الآخر حتى لو اختلف مع رأينا ، طالما جاء في إطار الالتزام
بأدب الحوار والاختلاف ، بعيدا عن السب والتجريح والقذف ، وهو أسلوب يتعارض مع قيمنا
واعرافنا واخلاقنا، قبل أن يتعارض مع الأعراف القانونية.
لسنا معصومين من الخطأ ، ولا يمكن أن نكون ، فالعصمة للانبياء فقط ، ونحن من أتباعهم
و مريديهم والمؤمنين برسالتهم ، فمن يجتهد يخطئ و يصيب ، و سنعترف دون تردد باخطائنا
عندما نرتكبها، و سنعتذر عنها على الملأ و في وضح النهار ، وسنعمل على تصحيحها، ولن
يضيرنا ذلك اطلاقا.

سنتجنب كليا الخوض في الامور الخصوصية ، ولن ننجر إلى معارك مع زملاء المهنة والشركات
و الافراد وغيرهم ، حتى لو اساء الينا بعضهم لأي سبب من الأسباب.
نحن طلاب تعايش ، وأنصار الوفاق والمساواة، في إطار ديمقراطي يرتكز على قيم العدالة
والقضاء المستقل واحترام حقوق الأنسان.

لم نصدر حتى ننافس احدا ، و لن نقول اننا الأفضل، وسنترك الحكم للقارئ الذي نحترم ذكائه.

” سكاي أوكرايينا ” سيكون بإذن الله سقف حرياتها عالية في إطار القانون و مقتضياته، و تستهدف
الوصول إلى أوسع شريحة من القراء العرب في اوكرانيا والكرة الأرضية.

هذه الصحيفة الإلكترونية تتجدد على مدار الساعة وتواكب الأحداث لحظة بلحظة ، في إطار
عمل جماعي ، و بسواعد مجموعة من الزملاء.