دراسة تكشف أفضل سن للجنس وعدد مرات الممارسة

0

رغم الاعتقاد السائد بأن فترة العشرينات هي أفضل سن للحياة الجنسية، إلا أن دراسة حديثة كشفت أن الأشخاص من كلا الجنسين في الخمسينات والستينات من أعمارهم حظوا بأفضل لحظاتهم الجنسية، ووصلوا إلى أقصى المتعة الجنسية في حياتهم خلال الأربعينيات من أعمارهم، وبشكل أخص في سن السادسة والأربعين.

ووفقاً للدراسة التي نشرها موقع “هابيفاي” “Happify”، فقد تبين أن أفضل طريقة للحفاظ على علاقة جنسية صحية مع الشريك هي ممارسة الجنس معه على الأقل مرة واحدة أسبوعياً لافتة إلى أن ممارسة الجنس لأكثر من مرة في الأسبوع قد تكون مجرد حرق زائد للسعرات الحرارية لا أكثر، أي أنها لا ترفع من مستويات السعادة لدى الأزواج بأي شكل من الأشكال.

وأظهرت الدراسة أن النساء اللاتي تمتعن بالقدر الكافي من الجنس كن الأكثر سعادة، خاصة أن الجنس يترافق مع مزايا عدة كانخفاض معدل ضغط الدم، ومستويات القلق والتوتر.

وحول أكثر الممارسات الجنسية التي استمتعن بها في حياتهن أشارت الدراسة إلى أن 18.4 في المئة من المشاركات أكدن أن العملية الجنسية كانت كافية لهن ليصلن إلى مرحلة النشوة، فيما أكدت 36.6 في المئة منهن أنهم بحاجة إلى تحفيز حتى يصلن إلى النشوة، وفي حين أوضح 36 في المئة أخرى منهن أنه بينما لم يكن تحفيز البظر لديهن ضرورياً أو أساسياً إلا أن الأمر جعل من مرحلة النشوة لديهن أكثر إمتاعاً.

وحول  أكثر الأزواج سعادة في علاقتهم الجنسية حصرتهم الدراسة في الأشخاص أكثر من 40 عاماً، وتحديداً 46، وعزت ذلك إلى الخبرة مع مرور السنوات  والتي تؤثر بشكل إيجابي على الجنس، فيما تنخفض نسبة الرضا الجنسي عند الأشخاص الأصغر سناً.

المصدر : متابعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.