سكاي أوكرانيا
تعرف معنا على الحياة في أوكرانيا

الرئيس الأوكراني يجتمع مع السلطات التنفيذية في البلاد ويعطي بعض التوجيهات لمواجهة كورونا

0

عقد رئيس أوكرانيا فولوديمير زيلنسكي اجتماع على الهاتف مع رؤساء إدارات الدولة الإقليمية ورؤساء البلديات بشأن منع انتشار عدوى الفيروس التاجي COVID-19 ، وحضر الإجتماع رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميغال وممثلو الوزارات البارزة ومدير مكتب الرئيس أندريه يرماك مع نوابه وعمدة كييف فيتالي كليتشكو.

وقال الرئيس في الإجتماع : اليوم ، هناك نقطتان مهمتان : العزلة الذاتية والتغلب على الذعر ، يرجى التوضيح للناس أن الحجر الصحي ليس مزحة ويجب شرح أهميته ، في هذا الوقت الصعب ، يجب أن نتحد لحماية الأوكرانيين ، ضع جانبا الصراع السياسي.

وقال رئيس الدولة : إنه من أجل تنسيق الجهود وضمان التعاون الأكثر فاعلية من أجل صحة الأوكرانيين ، فإن مثل هذه المكالمات الجماعية مع المناطق ستعقد مرتين في الأسبوع ، كما حث المناطق والمراكز الإقليمية على إدراج القضايا المحلية لحلها.

كما ذكّر زيلنسكي بأنه من المتوقع وصول أول طائرة من الصين قريبًا محملة بوسائل الحماية والاختبارات ، والتي سيتم توزيعها في جميع أنحاء البلاد.

وأشار رئيس الوزراء شميغال إلى أن أكبر الميزانيات المخصصة لتهديد COVID-19 تقع في المناطق التي يتم فيها الجمع بين الميزانيات الإقليمية والمحلية ، وتشارك الشركات الكبيرة ، داعباً مدراء ورؤساء البلديات الإقليميين لإشراك الشركات في شراء المعدات الطبية اللازمة.

وأضاف شميغال : نحن ، الحكومة ، نعمل على مدار الساعة ، لدينا اجتماعات كل يوم مع ممثلي مجموعة السبع والحكومة الصينية وصندوق النقد الدولي ، شركاؤنا الدوليون والأوروبيون يدعموننا ، في بعض الحالات ، نرد على المكالمات بشكل أسرع من غيرها “.

وأشار رئيس الحكومة الى أن احتياجات المؤسسات الطبية الحكومية تجري على أساس معلومات من المستشفيات المحلية ، وهو ما سيساعد على توزيع الموارد بشكل عادل .

كما دعا شميغال إلى منع الفساد وسوء المعاملة في شراء الوسائل اللازمة لمواجهة انتشار الفيروس التاجي ، وقال رئيس مجلس الدولة أنه من المقرر إنشاء صندوق خاص لمكافحة العدوى وتوابعها في أوكرانيا.

من جانب أخر دعا وزير الداخلية أرسين أفاكوف القادة الإقليميين إلى معالجة قضية أسواق الغذاء التي تشكل مشاكل خطيرة لتبعات انتشار الفيروسات التاجية.

المصدر : كييف بوست – ترجمة : سكاي اوكرايينا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.