سكاي أوكرانيا
تعرف معنا على الحياة في أوكرانيا

سفينة روسية تقترب من الشواطئ الدنماركية لإكمال مشروع نورد ستريم 2

0

سفينة روسية تقترب من الشواطئ الدنماركية لإكمال مشروع نورد ستريم 2

اقتربت سفينة روسية قادرة على مد الأنابيب من المياه الدنماركية، مما أثار التكهنات بأنها ستسعى إلى استكمال بناء مشروع خط الأنابيب لنقل الغاز الطبيعي من روسيا الى ألمانيا، والذي تبلغ قيمته 11 مليار دولار، حيث تم إيقاف المشروع الذي يطلق عليه نورد ستريم 2 بسبب العقوبات الأمريكية على روسيا العام الماضي.

وغادرت سفينة الأدميرال شيرسكي ، ميناء ناخودكا في الشرق الأقصى الروسي في فبراير – بعد شهرين من إجبار العقوبات الأمريكية، السفن المملوكة للغرب بالتوقف عن العمل في نورد ستريم 2 – حيث كان المشروع على وشك الوصول إلى المياه الدنماركية بعد مروره عبر القناة الإنجليزية.

ويتكون نورد ستريم 2 من خطين متوازيين، يمتد كل منهما على مسافة 1230 كيلومترًا على طول بحر البلطيق من روسيا إلى شمال ألمانيا، ويهدف المشروع إلى تصدير 55 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويًا من روسيا الى ألمانيا.

واكتمل 90 بالمئة من بناء المشروع وتبقى حوالي 160 كيلومترًا من خط الأنابيب على طول بحر البلطيق بالقرب من الدنمارك من أجل إكمال المشروع.

وفي هذا السياق، قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، إن الأدميرال شيرسكي كانت أحد الخيارات لإكمال المشروع.

من جهته قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق من هذا العام، خلال مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أنه يتوقع اكتمال نورد ستريم 2 بحلول بداية عام 2021 على أبعد تقدير.

وأقرت الولايات المتحدة مشروع قانون في ديسمبر / كانون الأول سمح لواشنطن بفرض عقوبات على أي سفينة تساعد روسيا على استكمال خط الأنابيب ، مما اضطر شركة Allseas ومقرها سويسرا إلى ترك المشروع مما دفع روسيا بالبحث عن بديل.

وتعارض الولايات المتحدة نورد ستريم 2 لأنها تدعي أن المشروع يعزز سيطرة روسيا على سوق الطاقة في أوروبا الغربية، ويسمح للكرملين بمنع أوكرانيا من الإستفادة من موقعها في نقل الغاز مروراً بأراضيها، مما يحرم كييف من عائدات النقل التي تشتد الحاجة إليها.

وتزعم روسيا أن الولايات المتحدة تسعى إلى منع المشروع من أجل تصدير المزيد من الغاز الطبيعي الأمريكي المسال إلى أوروبا.

المصدر : سكاي اوكرايينا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.