سكاي أوكرانيا
تعرف معنا على الحياة في أوكرانيا

السفير الأمريكي السابق في أوكرانيا: إضطهاد بوروشينكو يضع ديمقراطية زيلينسكي على المحك

0

السفير الأمريكي السابق في أوكرانيا: إضطهاد بوروشينكو يضع ديمقراطية زيلينسكي على المحك

قال سفير الولايات المتحدة السابق في أوكرانيا، ستيفين بيفر، إن الإجراءات الجنائية المفتوحة ضد الرئيس الأوكراني السابق بترو بوروشينكو تؤكد أن الرئيس الأوكراني الحالي فولوديمير زيلينسكي لا يتمتع بالديمقراطية، ولا يمكن تصنيف هذا الشيء الا ضمن خانة الاضطهاد السياسي والتي يهدد صورة أوكرانيا على المسرح العالمي.

ووصف بيفر الإجراءات الجنائية ضد بترو بوروشينكو بأنه مظهر من مظاهر”السياسة الغبية”.

وأكد الدبلوماسي الأمريكي أن محاسبة الرؤساء السابقين دون دليل مقنع على إدانتهم يعد “فكرة سيئة”.

وتابع السفير السابق قوله: “هناك أدلة قوية على أن فيكتور يانوكوفيتش تسبب في أضرار جسيمة للدولة الأوكرانية، لكن بترو بوروشينكو ليس كذلك، إن اضطهاد بوروشينكو يهدد أحد الأصول الرئيسية لكييف ، وهو سمعة أوكرانيا كدولة ديمقراطية…. أن كان الرئيس زيلينسكي يريد أن حقيقة أنه يضطهد مرشحاً رئاسياً خسر الانتخابات بتهم مشكوك فيها، فلينظر لما حدث في أوكرانيا عندما سجن يانوكوفيتش يوليا تيموشينكو بعد محاكمة وهمية”.

ووفقا له ، فإن قضية بوروشينكو لا تثير فقط الشكوك حول ديمقراطية زيلينسكي وديمقراطية المدعية العامة إيرينا فينيديكوفا ، “لكنها أيضا سياسية غبية.”

وختم السفير حديثه بالقول: “لقد فاز حزب زيلينسكي “خادم الشعب” بأغلبية المقاعد في البرلمان ، لكنه انقسم بشكل واضح في الأشهر الأخيرة، وكان زيلينسكي بحاجة إلى أصوات حزب بوروشنكو لتمرير القوانين الرئيسية ، بما في ذلك التشريعات المصرفية اللازمة لتلبية المتطلبات الأساسية لصندوق النقد الدولي، ربما سيحتاج إلى هذه الأصوات مرة أخرى “.

المصدر : سكاي اوكرانيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.