A place where you need to follow for what happening in world cup

لبنان.. حريق ضخم في أحد مستودعات مرفأ بيروت يُثير حالة من الرعب بين سكان المدينة بعد أسابيع من الانفجار المروع.. وعون يدعو مجلس الدفاع الأعلى للانعقاد لبحث الحادث

0

اندلع الخميس حريق ضخم في أحد مستودعات مرفأ بيروت تصاعدت منه سحب دخان عملاقة، ما أثار الرعب في صفوف اللبنانيين بعد أكثر من خمسة أسابيع من الانفجار المروع، الذي حوّل بيروت مدينة منكوبة.

واندلع الحريق، وفق ما أفاد الجيش اللبناني في تغريدة، في مستودع للزيوت والاطارات في السوق الحرة في المرفأ.

وقال مدير عام المرفأ بالتكليف باسم القيسي لقناة “أل بي سي” إن الحريق وقع في مبنى، توجد فيه براميل زيوت للقلي ودواليب كاوتشوك تابعة لشركة مستوردة. وأوضح أن الحريق “بدأ في براميل الزيت نتيجة الحرارة أو خطأ ثاني، من المبكر أن نعرف بعد”.

وتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر نيراناً كثيفة تندلع من أحد المستودعات التي تضررت بشدة جراء الانفجار. وانبعث من النيران سحب دخان سوداء اللون، تمكن مواطنون في أحياء عدة في بيروت وضواحيها من رؤيتها.

وتعمل فرق الدفاع المدني بمشاركة مروحيات الجيش على اطفاء الحريق، وفق ما شاهد مصور وكالة فرانس برس. ومنعت قوى الأمن مرور السيارات على الطريق المجاور للمرفأ افساحاً في المجال أمام وصول سيارات الإطفاء.

وأثار الحريق حالة من الهلع والرعب في بيروت وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت الباحثة في منظمة هيومن رايتس ووتش آية مجذوب على تويتر “حريق جنوني في المرفأ، يسبّب ذعراً في أنحاء بيروت، لا يمكننا نيل قسط من الراحة”.

وغرّدت جويا سلامة “لا نستطيع تحمّل هذا القدر من التروما”.

وهذا الحريق هو الثاني منذ الثلاثاء في المرفأ.

وكتب الباحث المتخصص في العلوم الجنائية وحقوق الانسان عمر نشابة على تويتر “أين نعيش نحن؟ هذا مسرح جريمة وقعت منذ شهر! أين القضاء؟ أين الدولة؟ أين المسؤولية؟”.

وتحقق السلطات في الانفجار المروع الذي وقع في 4 آب/أغسطس داخل مرفأ بيروت وتسبب بمقتل أكثر من 190 شخصاً وإصابة أكثر من 6500 بجروح. وتسبّب الانفجار بتشريد نحو 300 ألف شخص ممن تدمرت منازلهم أو تضررت أو تصدّعت.

وأوقف القضاء حتى الآن 25 شخصاً، بينهم كبار المسؤولين عن المرفأ وأمنه.

من جهته دعا  الرئيس  اللبناني ميشال عون المجلس الأعلى للدفاع إلى الانعقاد مساء اليوم الخميس للبحث في موضوع حريق جديد بمرفأ بيروت .

وذكرت “الوكالة الوطنية للاعلام”  اليوم أن النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات يتابع من مكتبه، وبعد تسطيره لاستنابات قضائية، مجريات التحقيق حول الحريق.

ووفق الوكالة، كلف القاضي عويدات خبراء في الدفاع المدني وإطفائية بيروت تحديد سبب الحريق، على أن يتخذ الإجراء اللازم انطلاقا من مسؤوليته القانونية الحصرية برئاسة الضابطة العدلية،  وهو باشر بذلك فور اتصال القوى الأمنية به.

وأعلنت قيادة الجيش اللبناني اليوم مشاركة طوافات عسكرية في إخماد حريق اندلع في مستودع للزيوت والإطارات في السوق الحرة بمرفأ بيروت .

وقالت قيادة الجيش ، في بيان صحفي اليوم ، إن عمليات إطفاء الحريق بدأت وستشارك طوافات الجيش في إخماده.

ووفق البيان ، اتخذ الجيش إجراءات مشددة في محيط مرفأ بيروت، وقد تم تحويل السير من القاعدة البحرية باتجاه برج الغزال وتقاطع حداد لابعاد المواطنين عن المنطقة تحسبا وتسهيلا لمرور فرق المساعدة.

وكان حريق جديد  اندلع في مرفأ بيروت حيث شوهد الدخان الأسود يتصاعد،  ولم تعرف أسبابه .

وتوجهت فرق الدفاع المدني إلى المكان لإخماد الحريق خاصة أنّ المواد التي اشتعلت هي رواسب لزيوت وإطارات.

يذكر أنّ عمليات رفع الأنقاض مستمرة في المرفأ، عقب الإنفجار الذي وقع في الرابع من آب/أغسطس الماضي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.