A place where you need to follow for what happening in world cup

خمسة توقعات للانتخابات المحلية القادمة في أوكرانيا

0

خمسة توقعات للانتخابات المحلية القادمة في أوكرانيا

من المقرر أن تجري أوكرانيا انتخابات محلية في جميع أنحاء البلاد في 25 أكتوبر ، ومن المرجح أن تتزامن تلك الانتخابات مع موجة ثانية من وباء فيروس كورونا ومواجهة مستمرة مع روسيا في دونباس، وفيما يلي نرصد لكم خمس توقعات لمسار العملية الانتخابية في البلاد.

أولاً ، ستجرى الانتخابات ، بغض النظر عن تفاقم وضع فيروس كورونا، حيث تبدو إدارة الرئيس زيلينسكي مصممة على أن تثبت للمجتمع الدولي أن ديمقراطية أوكرانيا سليمة ، وإجراء هذه الانتخابات بطريقة ديمقراطية هو جزء أساسي من هذا الهدف.

وتشهد البلاد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا تدريجياً منذ انتهاء الإغلاق في يونيو ، في حين يبدو ان معدل الوفيات منخفض نسبيا، بالإضافة إلى ذلك ، تعمل لجنة الانتخابات المركزية بنشاط لإعداد الموظفين ومراكز الاقتراع للتأقلم مع الوضع الوبائي ولضمان المضي قدمًا في إجراء الانتخابات بطريقة آمنة.

تمكّن الجبل الأسود ، من إجراء الانتخابات بنجاح في 30 أغسطس في ظل التباعد الاجتماعي المناسب وتوفير معدات الحماية الشخصية على الرغم من أن هذا البلد يمتلك أعلى معدلات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا، وبالتالي فإن نجاح أصغر عضو في الناتو من إجراء انتخابات خلال موجة فيروس كورونا 19 ، يعني بأن أوكرانيا الطامحة للانضمام احلف الناتو ستجد أيضا طريقة لإجراء هذه الانتخابات كما هو مقرر.

ثانيًا ، لا تزال دونباس من أهم مشاكل أوكرانيا بسبب العدوان الروسي ، لكن الانتخابات ستمضي قدمًا في الأراضي التي تسيطر عليها أوكرانيا كما هو مخطط لها، من المهم لإدارة زيلينسكي أن تظهر أن الوضع الأمني ​​في دونباس آخذ في التحسن.

وبالنظر إلى أن سلف زيلينسكي بيترو بوروشينكو نلاحظ أنه أجرى انتخابات برلمانية مرتين وسط اشتباكات نشطة في دونباس ، وبالتالي لا يستطيع زيلينسكي تحمل الفشل على هذه الجبهة.

في أسوأ السيناريوهات ، قد يتم تأجيل انتخابات عدد قليل من المدن مؤقتًا ، لكن الغالبية العظمى من شرق أوكرانيا غير المحتلة ستصوت في يوم الانتخابات جنبًا إلى جنب مع بقية البلاد.

ثالثًا ، سيحصل حزب خادم الشعب الحاكم على أكبر عدد من الأصوات والمقاعد في المجالس المحلية في الانتخابات، لقد تمكن الحزب الحاكم من تحقيق هذه النتائج طوال تاريخ أوكرانيا المستقل، والسؤال الذي يحتاج الى الاجابة هو مستوى الدعم الذي سيحصل عليه الحزب في الانتخابات.

لو اجريت الانتخابيات في العام الماضي كما أراد حزب زيلينسكي لكان حصل على دعم قوي، لكن الآن ، تحول الرأي العام ويعتقد حوالي 70٪ من الناخبين أن البلاد تسير في المسار الخطأ.

كما أن النظام الانتخابي الجديد يقوي الاحزاب السياسية وسيستفيد حزب خادم الشعب من ذلك خلال الانتخابات القادمة، ومع ذلك ، فقد تم تنشيط أحزاب المعارضة الرئيسية في أوكرانيا (حزب التضامن الأوروبي بقيادة بوروشينكو وحزب منصة المعارضة المؤيدة للكرملين )، وستلعب خيبة الأمل للشعب من السلطات الحالية دورًا في زيادة الدعم لقوى المعارضة في أكتوبر.

رابعًا ، سوف يفوز رؤساء البلديات الحاليون بإعادة انتخابهم في معظم المدن الكبرى.

السؤال الحقيقي الوحيد هو ما إذا كان رؤساء بلديات المدن الكبرى سيفوزون دون الحاجة إلى جولة الإعادة الثانية.

بموجب القانون الأوكراني ، يجب أن يحصل المرشح لمنصب العمدة على أكثر من 50٪ في الجولة الأولى أو مواجهة جولة الإعادة مع المرشح الثاني بعد ثلاثة أسابيع.

أما أبرز المرشحين للفوز دون جولة الإعادة فهما جينادي تروخانوف في أوديسا وجينادي كيرنس في خاركوف، حيث أظهر هذان المسؤولين أنهما مديرين فعالين في تقديم الخدمات الأساسية، كما أم كلاهما يعمل بشكل منفصل عن الأحزاب الرئيسية ويستخدمان الأحزاب المحلية الخاصة بهما كوسائل.

كما أن رئيس بلدية كييف الحالي فيتالي كليتشكو هو الأوفر حظا للفوز في العاصمة الأوكرانية، ورغم أن استطلاعات الرأي لا تظهر فوزه في الجولة الأولى ، إلا أنه يتقدم حاليًا على العديد من المنافسين.

في لفيف ، كان رئيس البلدية الذي بقي لفترة طويلة في منصبه أندريه سادوفي يخطط للتقاعد هذا العام في نهاية ولايته الثالثة ، لكنه يسعى الآن للاستمرار، يبدو أنه مرشح قوي للفوز ، وإن كان ذلك في جولتين.

الوضع مشابه في أماكن أخرى مع فيلاتوف في دنيبرو وبورياك في زاباروجيا.

خامسًا ، يرجع جزئيًا إلى حقيقة أن خادم الشعب يبدو أنه سيخسر المناصب العليا في المدن الأوكرانية الكبرى ، فمن المحتمل إجراء تعديل وزاري قبل التصويت في 25 أكتوبر، ومن المتوقع إقالة عدد قليل من الوزراء، يمكننا حتى أن نرى سيناريو أكثر تطرفًا مع إقالة الحكومة بأكملها ، لكن هذا لن يغير نتيجة الانتخابات المحلية بأي طريقة موضوعية.

تدور الانتخابات المحلية حول القضايا المحلية ، ولا يمكن أن تؤثر هوية الوزراء الجدد في كييف على الوضع في أكبر مدن أوكرانيا ، خاصة مع اقتراب أي تغييرات محتملة من يوم الانتخابات.

بقلم: برايان ميفورد

المصدر: سكاي أوكرانيا.

تابعونا على تليغرام.. بالضغط هنا

https://t.me/skyukraina

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.