A place where you need to follow for what happening in world cup

زيلينسكي يريد طرح 5 أسئلة على الناخبين في يوم الانتخابات.. ما دلالات ذلك؟

0

زيلينسكي يريد طرح 5 أسئلة على الناخبين في يوم الانتخابات.. ما دلالات ذلك؟  

اقترح الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إجراء اقتراع شعبي في يوم الانتخابات المحلية في ال 25 من أكتوبر، حيث سيُطرح على الأوكرانيين خمسة أسئلة يناقشها السكان في الشارع وفي البيت وعلى الإنترنت، دون ان يحدد رئيس الدولة ما هي هذه الأسئلة ، لكنه شدد على أن للناس حق إبداء الرأي وهو “مقدس” ولا يتطلب “مباركة من السياسيين”.

هذه المبادرة كان لها صدى كبير في المجتمع الاوكراني بين مؤيد ومعارض.

لا يوجد اليوم في التشريع الأوكراني مفهوم مثل “الاستفتاء” أو “الاستفتاء الوطني” ، وهذه المفاهيم في أوكرانيا لا تخضع للتنظيم المعياري، لذلك في عام 2018 ، أعلنت المحكمة الدستورية لأوكرانيا عدم دستورية قانون “استفتاء عموم أوكرانيا” ، الذي تم اعتماده في عهد الرئيس الهارب فيكتور يانوكوفيتش.

وفي يونيو من هذا العام ، اعتمد البرلمان الأوكراني في القراءة الأولى مشروع قانون “حول الديمقراطية من خلال استفتاء عموم أوكرانيا” الذي قدمه زيلينسكي ، لكن النواب لم يؤيدوا المبادرة في القراءة الثانية، أي أنه لا يوجد حتى الآن قانون ينظم هذه المسألة في أوكرانيا اليوم.

في 25 أكتوبر ، يعد زيلينسكي fقصة مختلفة – الحديث هنا عن استطلاع على مستوى البلاد، تم توضيحه في مشروع قانون منفصل ، سجلته مجموعة من نواب الشعب من فصيل خادم الشعب في البرلمان الأوكراني في أوائل سبتمبر من هذا العام.

 كما أشار الرئيس نفسه في رسالته المصورة الى أن البرلمان يستعد لتوطيد هذه الآلية المهمة على المستوى التشريعي، حيث ستسمح هذه الوثيقة للجنة الانتخابات المركزية بوضع القواعد وإجراء استطلاعات الرأي العام.

ليس من الواضح على أي أساس يريد فولوديمير زيلينسكي اجراء استطلاعه، حيث لا توجد وثيقة واحدة تنظم كيف ومتى يمكن إجراء مثل هذه الاستطلاعات ومن يؤلف الأسئلة ومن يقوم بعد الأصوات وما إلى ذلك.

اي ما سينفذه (الرئيس زيلينسكي) لم ينص عليه أي قانون حتى الآن.

حتى الآن ، لا يوجد سوى مشروع قانون خاص بالانتخابات لم ينظر فيه النواب بعد، ووفقًا لهذا القانون ، يتم إجراء طلب الرأي العام بناءً على قرار من مجلس الوزراء الأوكراني في يوم التصويت في الانتخابات الوطنية أو المحلية في جميع أنحاء أوكرانيا أو في بعض مناطقها.

ينص مشروع القانون على أن “سلطات الدولة أو هيئات الحكم الذاتي المحلية أو غيرها من الهيئات (المسؤولين) ملزمة بمساعدة المفوضية في ضمان تنظيم التحضير لاستطلاع الرأي العام وإجرائه”.

في الوقت نفسه ، يجب أن يتم تمويل هذه العملية ، وفقًا لمشروع القانون ، على حساب ميزانية الدولة لأوكرانيا ، بالإضافة إلى الأموال “التي لا يحظرها القانون ، بما في ذلك على حساب الأموال المنصوص عليها في المعاهدات الدولية”.

بحسب بعض المصادر لن يتم تضمين موضوع شبه جزيرة القرم و دونباس ضمن الاستطلاع الشعبي.

وبالنظر إلى أن حزب خادم الشعب لم يعد مدعوم من الجيل الأكبر، ولا يدعمه الجيل المتوسط كما كان يدعمه ​​قبل عام ، في حين ما زال يحظى بشعبية بين الشباب، تقرر إدراج الأسئلة التي سيتم طرحها على الشباب الأوكرانيين، على سبيل المثال ، يمكن التحدث عن تقنين القنب.

في غضون ذلك ، تم إدانة مبادرة زيلينسكي بالفعل من قبل لجنة الناخبين في أوكرانيا، وشددوا على أن إجراء اقتراع على مستوى البلاد في يوم الانتخابات لا ينص عليها قانون الانتخابات الأوكراني ، واليوم ليس من الواضح ما هي الآليات القانونية التي يمكن استخدامها لإجرائه.

يرى متابعون أن زيلينسكي يحاول من خلال هذا الاستطلاع التلاعب بالرأي العام عن طريق استخدام عينة معينة وحسابات واضحة وربما يهدف هذا الاستطلاع الى جر الشباب الى مراكز الاقتراع.

كما يعتقد المتابعون أن إجراء الاقتراع في يوم الانتخابات هو سيناريو سيء للغاية بالنسبة لأوكرانيا، لأن ذلك سيربك الناخبين وهذا الاستطلاع لا يتعدى عن كونه لعبة من ألعاب الانتخابات.

وترى أولغا إيفازوفسكايا رئيسة مجلس إدارة شبكة Opora المدنية ، أن إجراء الاستطلاع في الشارع ، لن يكون لنتائجه أي علامات على الاستفتاء ولا عواقب قانونية .

المصدر: سكاي أوكرانيا.

تابعونا على تليغرام.. بالضغط هنا

https://t.me/skyukraina

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.