A place where you need to follow for what happening in world cup

تعرف على مدينة تكنولوجيا المعلومات في مينسك.. الكنز الذي أصبح حقيقة أمام أوكرانيا

0

تعرف على مدينة تكنولوجيا المعلومات في مينسك.. الكنز الذي أصبح حقيقة أمام أوكرانيا

حدث شيء غريب للغاية في مينسك خلال العقد الماضي، إذ على الرغم من الحكم الاستبدادي لألكسندر لوكاشينكو، ازدهرت شركات التكنولوجيا البيلاروسية بشكل كبير.

وتطور قطاع تكنولوجيا المعلومات في بيلاروسيا على خلفية الاقتصاد المتدهور الذي تهيمن عليه الشركات الزراعية المملوكة للدولة ومصانع الصناعات الثقيلة الموروثة من الاتحاد السوفياتي، أذ أصبحت شركات تكنولوجيا المعلومات تمثل حوالي 6.5 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي لبيلاروسيا.

وبحسب وزير الاقتصاد السابق دميتري كروتوي ، الذي يشغل الآن منصب نائب رئيس الإدارة الرئاسية البيلاروسية ، فإن صناعة تكنلوجيا المعلومات كانت مسؤولة في العام الماضي عن نصف النمو الاقتصادي.

نمت مدينة التكنولوجيا البيلاروسية، الواقعة في الضواحي الشرقية لمينسك ، إلى ما يقرب من 700 شركة، تم افتتاح هذه المدينة منذ 15 عامًا، ويعمل فيها ما يقرب من 60 ألف شخص، ويكسبون ما مجموعه 2 مليار دولار سنويًا من تصدير خدماتهم ومنتجاتهم, ومعظم العمال هم من الشباب نسبيًا ويكسبون أربعة أضعاف متوسط ​​الراتب في بيلاروسيا.

وفقًا لمؤسس نادي الاستثمار، كيريل جولوب، فإن هذا النجاح في قطاع التكنولوجيا أصبح مهدد بعد الانتخابات الرئاسية المريبة، إذ أوقفت الشرطة البيلاروسية الإنترنت في البلاد لمدة ثلاثة أيام وهاجمت المتظاهرين بوحشية، وتم تفتيش مكاتب Yandex و PandaDos، كما تم اعتقال غولوب (41 عاما) بالقرب من منزله في إحدى ضواحي مينسك.

وأضاف جولوب أن احتفاظ لوكاشينكو بالسلطة ، قد يؤدي الى وفاة قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وبينما يقوم نظام ألكسندر لوكاشينكو بقمع قادة المعارضة ويلجأ إلى فلاديمير بوتين للمساعدة في محاربة المحتجين ، يفر المزيد والمزيد من عمال التكنولوجيا من بيلاروسيا إلى الخارج.

وفقًا لـ جولوب ، أوكرانيا هي الاتجاه الرئيسي، وإذا استمر هذا التدفق ، فسوف يقوض محاولات لوكاشينكو لتقديم نفسه على أنه “مدافع عن الاقتصاد”.

ليلة الجمعة الماضية ، نظم عشرات من موظفي الشركات من مدينة التكنولوجيا احتجاجًا، لكن الشرطة فرقتهم، وفي وقت سابق ، انتقل المدير الأعلى لفرع EPAM Pavlo Liber البيلاروسي إلى أوكرانيا، حيث قام بشكل مستقل بتطوير برنامج للكشف عن تزوير الانتخابات، ومع تزايد عدد مستخدمي التطبيق اضطر موظفي الشركة البالغ عددهم 40 شخصًا لمغادرة بيلاروسيا لأسباب أمنية.

سارعت شركات التكنولوجيا إلى معارضة وحشية الشرطة في الاحتجاجات التي اندلعت بعد “فوز” لوكاشينكو في انتخابات 9 أغسطس المزورة، بعد أيام قليلة ، وقع الرؤساء التنفيذيون لشركات توظف حوالي 20 ألف شخص ، خطابًا مفتوحًا، محذرين من المذابح الوحشية بحق المتظاهرين ، والذي قد يؤدي لمغادرة متخصصي تكنولوجيا.

من بين الموقعين المؤسس والرئيس التنفيذي لشركةEPAM Systems ، أركادي دوبكين ومطور لعبة                World of Tanks ، فيكتور كيسلي وكذلك المستثمر يوري جورسكي ، الذي باع تطبيقات Facebook و Alphabet البيلاروسية.

المصدر: سكاي أوكرانيا.

تابعونا على تليغرام.. بالضغط هنا

https://t.me/skyukraina

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.