A place where you need to follow for what happening in world cup

تشريع القنب في أوكرانيا.. الإيجابيات والسلبيات

0

تشريع القنب في أوكرانيا.. الإيجابيات والسلبيات

عاد موضوع تقنين الحشيش للاستخدام الطبي لتصدر ساحات النقاش في وسائل الاعلام الأوكرانية بعد أن طرح الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، تشريع الحشيش في استطلاع الرأي الذي تم إجراءه اليوم في الانتخابات المحلية، ويعتقد الخبراء أن تشريع الحشيش في أوكرانيا له الكثير من الإيجابيات والكثير من السلبيات.

وفقا ل دميترو شيرمبي ، رئيس مؤسسة الحياة الخيرية، فإن حوالي 2.5 مليون أوكراني يحتاجون إلى عقاقير تعتمد على القنب، منهم حوالي مليون مريض بالسرطان وعشرات الآلاف من الأطفال الذين يعانون من أمراض نادرة.

حيث سيساهم تشريع الحشيش للأغراض الطبية ، في تخفيف الألم للمصابين بالسرطان ، وستستخدم الماريجوانا في علاج الصرع واضطرابات الحركة المرتبطة بالتصلب المتعدد.

زيت القنب الطبيعي البسيط هو بديل لثمانية عقاقير لعلاج الصرع، حيث يوجد في البلاد 20000 أسرة لديها أطفال يعانون من الصرع، وحاليا يتم وصف حبوب منع الحمل لهم لكنها لا تساعدهم، في حين يمكن أن يؤدي استخدام زيت القنب بالنسبة لهم الى تحقيق فائدة بنسبة 98٪.

في الوقت نفسه ، يعتقد رئيس المؤسسة الخيرية أن مناقشة تقنين الماريجوانا الطبية في مركز الاقتراع لن يساعد في تقنين الحشيش الطبي.

وبرأيه فإن اثارة هذه الموضوع من قبل السياسيين لا يتعدى عن كونه محاولة لجذب الشباب الى الانتخابات وهذا برأيه أمر مؤلم حيث يتم استغلال الأطفال المصابين بالشلل الدماغي والصرع والتوحد لجذب الشباب إلى صناديق الاقتراع.

ويرى النائب أولكساندر أوباناسينكو ، أحد المبادرين الرئيسيين لمشروع قانون تقنين الحشيش الطبي في أوكرانيا، أن مشروع القانون ذي الصلة سيتم تقديمه إلى البرلمان الأوكراني بعد الانتخابات المحلية.

ووفقا له فإن الهدف الرئيسي للمبادرة التشريعية هو تحقيق تقنين (القنب) ، والبحث عن سبل استخدامها ، وإنتاج المواد الخام في أوكرانيا.

وأوضح أوباناسينكو أن مشروع القانون ينص على رقابة حكومية صارمة على الأدوية التي تحتوي على.

وأضاف النائب “أوكرانيا طورت إجراءً للتعامل مع المخدرات، مثل المورفين وغيرها ، التي يتم إنتاجها وبيعها في أوكرانيا تحت رقابة صارمة من الشرطة وتخضع لقواعد صارمة ” ، مشيرًا إلى أن مشروع القانون يقترح إدراجها الأدوية التي تحتوي على القنب في قائمة هذه الأدوية الخاضعة لرقابة صارمة من الشرطة.

وأكد أوباناسينكو أن ما يتم تناوله من آراء عن طرح الأدوية التي تحتوي على القنب في السوق السوداء بعد إضفاء الشرعية على القنب الطبي، هو مجرد ضرب من الخيال، لأن هذه الأدوية ستخضع لرقابة صارمة.

وأوضح أوباناسينكو أيضًا أنه من الضروري إلغاء الحظر المفروض على العلماء الذين يعملون على دراسات حول آثار القنب على المرضى.

ووفقا له فإن العديد من أخصائيي العلاج الطبيعي وعلماء الفسيولوجيا العصبية يرغبون في إجراء البحوث، لكنهم الآن لا يستطيعون صنع الأدوية والتأكيد من خلال الأبحاث العلمية على كفاءة استخدام هذه الأدوية.

النقطة الثالثة التي يجب تسويتها بموجب القانون ، وفقًا لنائب الشعب ، هي السماح بإنتاج المواد الخام في أوكرانيا ، مما سيتيح الحصول على الأدوية بأسعار معقولة، إذ يوجد الآن مخطط راسخ لزراعة الخشخاش.

في شركات الأدوية ستنتج أدوية القنب التي تذهب إلى الصيدليات الخاضعة للرقابة من قبل الشرطة، حيث يمكن للمرضى أن يأتوا بوصفة طبية ويحصلون على هذا.

تم تقديم  مشروع القانون N 10313 في الدورة الثامنة من البرلمان الأوكراني ، ولكن في نوفمبر 2019 ، لم يتم التصويت على الوثيقة.

يقول أولئك الذين يعارضون تقنين الماريجوانا أنه إذا تم السماح بالمخدرات الخفيفة في البلاد ، فسيتم تدخينها في كل مكان في زاوية كل شارع، في حين يدعي أنصار التقنين أن الشكل الطبي للقنب هو قطرات، أجهزة استنشاق ، دببة هلامية للأطفال تحتوي على مستخلص الماريجوانا, ولا يمكن تدخينها ابدا، باستثناء المرضى ، الذين لا يهمهم سوى التأثير المسكن.

من النقاط السلبية الأخرى للتقنين هو خطر زيادة عدد متعاطي المخدرات ، ونتيجة لذلك ، تشريع الحشيش قد ينشط السوق السوداء للمخدرات، في حين يرى المدافعين عن تشريع الحشيش أن على العكس من ذلك سيذهب الذين يجبرون الآن على شراء الماريجوانا من السوق السوداء إلى الصيدليات.

يعزو بعض الأطباء أيضًا العواقب السلبية لاستخدام القنب إلى القلق ، والميل إلى جنون العظمة ، ويحذرون من استخدام الماريجوانا مع التبغ، تظهر نتائج دراسة أجراها علماء نيوزيلندا أن تناول الماريجوانا لمدة 20 عامًا يؤدي الى فقدان ما يصل إلى ثماني نقاط ذكاء لدى الشباب الذين بدأوا في استخدام الماريجوانا قبل سن 18.

المصدر: سكاي أوكرانيا.

تابعونا على تليغرام.. بالضغط هنا

https://t.me/skyukraina

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.