ay papi New Prague ay papi Fruit Cove adult search El Dorado Elkridge body rubs adult search Englewood adult search Gloucester
سكاي أوكرانيا
تعرف معنا على الحياة في أوكرانيا

وداعا للغاز .. متى ستصبح أوكرانيا مصدرا رئيسيا للهيدروجين إلى سوق الاتحاد الأوروبي؟

0

وداعا للغاز .. متى ستصبح أوكرانيا مصدرا رئيسيا للهيدروجين إلى سوق الاتحاد الأوروبي؟

يتوقّع الخبراء أنّ أوكرانيا قد تصبح بحلول عام 2030 أحد اللاعبين الرئيسيين في سوق الهيدروجين الأوروبية، شريطة الالتزام بتنفيذ جملة من الإصلاحات على مستوى نقل الغاز وفي البنية التّحتية لتوليد ونقل الكهرباء.

وبعد موافقة الولايات المتّحدة الأمريكية وألمانيا مؤخّرا على استكمال بناء خطّ أنابيب الغاز نورد ستريم 2 الروسي الذي سيؤمّن نقل الغاز من روسيا إلى الاتّحاد الأوروبي دون المرور بأوكرانيا، حيث تعدّ هذه الخطوة بداية لنهاية دور أوكرانيا في نقل الغاز خلال الأعوام المقبلة، وهو ما يدفع السّلطات الأوكرانية للتّفكير في موارد طاقية جديدة حتّى لا تضطرّ إلى الاعتماد على نقل الغاز الرّوسي.

وفي هذا الإطار تعتبر أوروبا أنّ أوكرانيا يمكن أن موردا محتملاً لكميات كبيرة من الهيدروجين إلى مختلف الدّول الأوروبية، حيث يتوقّع الاتّحاد الأوروبي أنّه سيتم بناء ما يصل إلى 10 جيجاوات من الطاقة لإنتاج الهيدروجين “الأخضر” في أوكرانيا بحلول عام 2030.

ويرى الخبراء أنّه على أوكرانيا تنفيذ العديد من التغييرات لتحقيق برنامج إنتاج الهيدروجين ونقله إلى دول الاتّحاد الأوروبي في غضون 10 أعوام، حيث تحتاج أوكرانيا إلى الكثير من الطّاقة الخضراء لتتمكّن من تنفيذ هذه الخطط المستقبلية.

ومن الضّروري أيضا العمل على تطوير نظام الطّاقة الأوكراني لقبول الكميات الكبيرة من الطّاقة المتجدّدة خلال ساعات الذّروة، حيث يجب توفير الظّروف الملائمة لإنتاج الطّاقة الخضراء والحفاظ عليها في جميع الأوقات، وفي الأحوال الجوية السّيئة، وفي ساعات الذّروة.

أمّا في الوقت الحالي فينصح خبراء الطّاقة بالاعتماد على الطاقة النووية، ثمّ في مرحلة ثانية تطوير استخراج غاز الهيدروجين من خلال تحويل الطّاقة الزّائدة من المصادر المتجددة إلى هذا الغاز الاصطناعي وضخها في خط الأنابيب.

ويمكن بعد استخدام هذه الطاقة كغاز خلال ساعات ذروة استهلاك الكهرباء، حيث يمكن حرقها في محطات التوليد المشترك والحصول على الكهرباء دون زيادة مستوى الانبعاثات الغازية الضّارةّ.

وينصح المختصّون بدمج نظامي الطاقة الكهربائية والهيدروجينية لتحقيق توازن طاقي أفضل، حيث يمكن بسهولة تحويل الهيدروجين إلى كهرباء، والكهرباء إلى هيدروجين، وسيسمح ذلك فيما بعد بتجميع وتخزين الطاقة المنتجة، مما سيغير بشكل جذري مبادئ سوق الطاقة ويضمن استقرار إمدادات الكهرباء للمستهلكين في أوكرانيا، إضافة إلى تجنّب انقطاع التيار الكهربائي في ساعات الذّروة، والتّقليل من الانبعاثات السّامة.

وجدير بالذّكر أنّه وفقًا للدراسة التي أجرتها أمانة مجتمع الطاقة في أوكرانيا فإن آفاق تطوير طاقة الهيدروجين الخضراء في البلاد هي الأكبر بين جميع الدول الأعضاء في هذه المؤسسة، حيث ستتمكّن أوكرانيا من توليد كميات كبيرة من الهيدروجين، واستخدامها لتلبية الاحتياجات الخاصة، ونقلها إلى الاتحاد الأوروبي، حيث تمتلك كييف جميع الموارد الطّاقية الطّبيعية مثل الطّاقة النووية، والطاقة المائية، والشمس، التي تسمح لها بأن تصبح رائدة في مجال إنتاج الطّاقة الهيدروجينية في المستقبل القريب.

ويرى الخبراء أنّه يمكن لأوكرانيا الاعتماد على البنية التّحتية لخطوط الغاز الموجودة منذ سنوات في البلاد، وذلك لتوصيل الهيدروجين للمستخدمين، حيث تعدّ هذه الطّريقة أقل تكلفة وأكثر فاعليّة لتأمين توفير الطّاقة للمستهلكين.

وينصح المختصّون بتطوير البنية التّحتية لنقل الغاز في البلاد وتحسينها لضمان وصول إمدادات الهيدروجين إلى المستهلكين داخل أوكرانيا وخارجها، حيث يعود إنشاء جزء كبير من الأنبوب المركزي لنقل الغاز إلى العهد السّوفيتي، ومن الضّروري إجراء دراسات واسعة النطاق لدراسة تأثير نقل الغاز الاصطناعي على البنية التحتية لنقل الهيدروجين.

وتشير البحوث إلى أنّه يجب إعادة تصميم وتحسين شبكات نقل الغاز على نطاق واسع، وإدخال تغييرات في نهج تشغيلها، حيث تحتاج أوكرانيا إلى تحديث البنية التّحتية للغاز، إضافة إلى تحسين استهلاك الغاز، والتكيف مع نقل مصادر الطاقة الجديدة في المستقبل، وهو ما يتطلب استثمارات كبيرة.

ووفقًا للتقديرات الأولية تتطلب إعادة تصميم شبكات توزيع الغاز ما لا يقل عن 10 مليار هريفينا سنويًا خلال الـ 5 – 15 عاما القادمة، حيث ستساهم التّحسينات الفنية في تقليل استهلاك الغاز ثلاث مرات، بالإضافة إلى إمكانية استبدال 3 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي في شبكات التوزيع بالهيدروجين.

وتشير التّقديرات أيضا إلى أنّ توليد الهيدروجين والغازات الاصطناعية الأخرى، مثل الميثان الحيوي سيساهم في تعزيز الأمن الطاقي لأوكرانيا وتمكينها من التخلي عن واردات الغاز الرّوسي، حيث يستهلك السكان والصناعيون حوالي 30 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا، منها 20 مليار متر مكعب من الإنتاج المحلّي.

ويمكن استبدال 7 مليارات متر مكعب أخرى بالميثان الحيوي، وهو ما يعادل ربع إجمالي استهلاك الغاز الطبيعي سنويًا، في حين يمكن استبدال حوالي 3 مليارات متر مكعب من الغاز بالهيدروجين.

يذكر أنّ العديد من الدول الأوروبية بدأت في إزالة الكربون من خلال إنتاج الميثان الحيوي، حيث يوجد في ألمانيا على سبيل المثال أكثر من 15 ألف محطة لإنتاج هذا الغاز الاصطناعي، والذي يمكن أن يكون بديلاً كاملاً للغاز الطبيعي.

إعداد فريق سكاى أوكرانيا لشؤون الهجرة والجوازات
عزيزي القارئ.. نود إعلامك بأننا نهتم لأمرك وأنك لست بمفردك ويمكنك الحصول على المساعدة.

نستطيع مساعدتك في الحصول على :
الاقامة في أوكرانيا والدعوة وضمان الفيزا وتسريع الجنسية بالإضافة إلى الدراسة في أوكرانيا والالتحاق بجامعاتها وغيره الكثير من الخدمات في الشأن الأوكراني.

للتواصل والاستفسار واتساب أو تليغرام : 00380663313222

أوكرانيا.. بوابتك نحو الاستقرار وضمان المستقبل الآمن والسفر دون أي قيود

تابعنا على تليغرام : https://t.me/skyukraina

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.