سكاي أوكرانيا
تعرف معنا على الحياة في أوكرانيا

ماذا في زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المرتقبة إلى كييف؟

0

ماذا في زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المرتقبة إلى كييف؟

أعلنت الخارجية الأوكرانية أنّ المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ستزور كييف وتلتقي بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في 22 أغسطس 2021، عشية منصة القرم والاحتفال بعيد استقلال أوكرانيا.

ويرى المتابعون للشّأن الأوكراني أنّه يجب على الرّئيس فولوديمير زيلنيسكي التّعامل بحذر كبير مع المستشارة الألمانية التي ستحاول إلى الضّغط على القيادة الأوكرانية بشأن قضيّتين أساسيّتين، وهما نورد ستريم 2، والحرب في دونباس، فزيارتها لبوتين عشية محادثتها مع زيلينسكي ليست من باب الصّدفة، إنما هي مواصلة منطقية لما تحدثت عنه مع الرّئيس بايدن في واشنطن.

وعلى الأرجح فإنّ ميركل قدّمت إلى موسكو بعض المقترحات أو الشروط التي وضعها البيت الأبيض فيما يتعلق بكيفية عمل نورد ستريم 2، بحيث لا يضر دول أوروبا الوسطى التي هي جزء من الاتحاد الأوروبي، ولا يؤثّر بشكل سلبي على أوكرانيا، وهذا محور لقائها مع الرّئيس بوتين في موسكو.

ومن المؤكّد أن ميركيل ستشارك الرّئيس زيلينسكي الأفكار التي ناقشتها مع الرّئيس الرّوسي يوم أمس، حيث ستصرّ على أن توافق كييف على شروط موسكو، وهنا يجب أن يكون الجانب الأوكراني حذرا في التّعامل مع مقترحات المستشارة الألمانية، فأكرانيا ليست ملزمة بقبول أيّة شروط تتعارض مع مصالحها، حيث يجب أن يستعدّ مستشارو زيلينسكي بشكل جيّد لمواجهة المستشارة الألمانية.

والأكيد أنّه سيكون لدى زيلينسكي إمكانية معارضة جميع المقترحات التي ستطرحها ميركل بالاتّفاق مع الرّئيس الرّوس، حيث يجب أن يتّبع الرّئيس الأوكراني مقاربة الدّولة التي تحمي المصالحن الوطنية لأوكرانيا، ووفقا لذلك فمن الممكن أن لا يوافق على مقترحات ميركل.

ومن جهة أخرى فإن السّؤال التّالي يطرح نفسه بقوّة: لماذا ستزور ميركل كييف عشية منصة القرم، وقبل يومين من الاحتفال بالذكرى الثّلاثين لعيد الاستقلال الأوكراني، رغم أنّ المعروف أنّها لن تشارك في فعاليات المنصّة المنتظرة التي يشارك فيها ممثّلون عن 44 دولة، حيث سيمثّل الدّولة الألمانية وزير الخارجية.

وفي هذا الإطار يرجّح المحلّلون أنّ زيارة ميركل في هذا الوقت بالذّات إلى كييف تندرج ضمن حملة انتخابية تسبق الانتخابات التي ستنتظم بعد أيام في ألمانيا، فميركل لم تركّز على احتفال كل من الديمقراطيين المسيحيين والديمقراطيين الاشتراكيين معًا بالذكرى الثلاثين لاستعادة استقلال أوكرانيا.

ويرى البعض الآخر أنّ المستشارة الألمانية قد تكون في عجلة من أمرها لتسافر إلى الولايات المتّحدة بعد لقائها بالرّئيس الرّوسي لإعلام قادة البيت الأبيض بالاتّفاقات الحاصلة بخصوص أنبوب الغاز الجديد الذي سيربط أوروبيا بروسيا دون المرور عبر أوكرانيا.

ورغم أنّ الانتخابات الألمانية ستكون في شهر سبتمبر المقبل أي بعد أيّام، فإنّ المحلّلين يتوقّعون أنّ هذه الزّيارة لن تكون الأخيرة لميركل إلى أوكرانيا، حيث سيستغرق تشكيل الحكومة عدة أشهر، ولن تنتهي محادثات الائتلاف في ألمانيا قبل شهر ديسمبر أو حتى يناير، ولذلك فمن المحتمل أن تبرمج المستشارة ميركل المزيد من الزيارات إلى كييف خلال الفترة المقبلة.

المصدر: سكاي أوكرانيا
انضم لمجموعة “هيا نسافر إلى أوكرانيا”

هذه المجموعة مفتوحة لكافة محبي أوكرانيا والمقيمين فيها والراغبين بزيارتها حيث بإمكان الجميع النشر.. صور، فيديوهات، حكايات، مواقف بالإضافة إلى طرح الأسئلة والاستفسارات في الشأن الأوكراني.

المحظور
يحظر نشر الإعلانات التجارية

https://www.facebook.com/groups/1130914370768103/?ref=share

فريق صناع الأمل وفرقنا المختصصة ستجيب على استفساراتكم بإذن لله من خلال هذه المجموعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.