سكاي أوكرانيا
تعرف معنا على الحياة في أوكرانيا

ما هي إجراءات استبعاد الطّالب من الدرس في أوكرانيا؟

0
سكاي أوكرانيا

ما هي إجراءات استبعاد الطّالب من الدرس في أوكرانيا؟

غالبًا ما نسأل أنفسنا السؤال عن مدى شرعية تصرفات المعلم في إخراج طالب من الفصل الدراسي حيث يتم إجراء محاضرة أو درس عملي لأسباب ودوافع مختلفة على سبيل المثال يقوم المعلّمون بطرد الطلاب يتهامسون فيما بينهم، أو في حال تحوّل بعض الاختلافات في وجهات النظر مع المعلم إلى صراع خارج عن الاحترام، إضافة إلى انتهاك الانضباط بأي شكل من الأشكال، والغش أثناء الامتحانات، واللعب على الكمبيوتر اللوحي والهاتف وغيرها من التّصرّفات التي يرفضها النّظام الدّاخلي للجامعات.

و بالرجوع إلى المادة 53 من دستور أوكرانيا نتبيّن أنّه لكل فرد الحق في تلقي التعليم بالإضافة إلى ذلك ووفقًا للمادة 13 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، يقر الدستور بالحق في التعليم لكل شخص بغض النظر عن الجنس، والعرق، والجنسية، والوضع الاجتماعي والممتلكات ونوع وطبيعة المهنة، إضافة إلى المعتقدات الأيديولوجية والانتماء إلى الأحزاب والمواقف تجاه الدين والصحة وغيرها من المواقف والآراء.

وعادة ما يخضع قرار طرد أو استبعاد الطّلاب من الفصول الدّراسية إلى تقدير المعلّمين، فعادة يعدّ انتهاك الطالب للانضباط الأكاديمي مفهوما شخصيا يحدّده المعلّم، لأننا لا نجد أي وصفات في الإجراءات القانونية التنظيمية لتعريف كامل وواضح لهذا المفهوم، حيث يعتبر المعلّم الاخلال بالإنضباط هو محاولة إلهاء طالب آخر عن متابعة العملية التعليمية وتشتيت تركيزة، وعرقلة الدرس العملي للمعلم نتيجة الأحاديث الصاخبة، والضحك، والمحادثات مع الطلاب الآخرين، إضافة إلى عصيان تعليمات وأوامر المعلّمين مثل عدم الامتثال لطلب المعلّمين بعدم إستعمال الهواتف المحمولة داخل الفصول، وتركها في وضع صامت.

سكاي أوكرانيا

ووفقا للقانون الأوكراني فإنّ حقّ التّعليم يشمل الجميع بما في ذلك الطّالب المخالف، حيث لا نجد إجابة نهائية في القوانين التشريعية أو في آراء المحامين حول شرعية أو عدم شرعية تصرفات المعلم في حال طرد الطلاب المخالفين للانضباط، ولهذا السبب يمكننا التحدث عن تنوع المواقف ونتيجة لذلك يدعو الخبراء إلى ضرورة تحديد التّصرّفات التي تعدّ إخلالا بالنّظام والانضباط الداخل مؤسسات التعليم العالي.

على سبيل المثال، بالإشارة إلى قانون الطالب بكلية تشيركاسي بالجامعة الوطنية بمنطقة أوديسا، نجد بندًا ينص على أنه يمكن للمدرس طرد طالب من درس عملي أو محاضرة إذا خالف الطالب الانضباط، مما أدى إلى تعطيل عمل المعلم مع المجموعة، وفي هذه الحالة لا يمكن مجادلة المعلم حول أسباب الطّرد.

ومن ناحية أخرى، فإنّ العديد من لوائح الجامعات التي تم تطويرها على أساس التزامات الطلاب وعقوبات قانون التعليم العالي لعدم الامتثال للّوائح المنظّمة لعمل المؤسّسات التّعليمية، تنصّ على ما يلي يجب على الطلاب الامتثال لمتطلبات التشريعات واللوائح الداخلية للمؤسسة، وقواعد النظام الداخلي للمؤسسة التعليمية، ومراعاة المعايير الأخلاقية والأخلاقية، وإذا كان هناك انتهاك للقواعد المعمول بها، فقد يتم فرض الأنواع التالية من العقوبات على الطالب، وهي التوبيخ والطرد من الجامعة.

والملاحظ من خلال هذه التّشريعات أنّه لا يتم توفير إجراء عقابي مثل الإبعاد من الفصول الدراسية بسبب انتهاك الانضباط الأكاديمي، لذلك في هذه الحالة لا يمكن الحديث عن شرعيتها، حيث يمكن أن يصبح انتهاك النظام الأكاديمي من قبل الطالب سببًا للمعلم لكتابة شكوى ضده، وسيتخذ مكتب العميد بعد ذلك الإجراءات المناسبة.

بالإضافة إلى ذلك فإن بعض نشطاء حقوق الإنسان في مجال التعليم مقتنعون بأن إخراج طالب من الفصل الدراسي قد يكون غير مواتٍ للمعلم أكثر منه للطالب، لأنه في هذه الحالة قد تكون شكوى الطالب حول تصرفات المعلم مفيدة، وقد تكون سببا لتوبيخ المعلم.

أمّا بالنسبة للغش في الامتحان فغالبًا ما يكون موقف المعلم هو منع مثل هذه الإجراءات من جانب الطلاب، حيث يتم تحذير الطالب، وإعلامه أنّ سيستخدم حقه في كتابة الاختبار عند إعادة الاختبار بالفعل، وفي هذه الحالة لا يمكن اعتبار تصرفات المعلم غير قانونية، على الرغم من عدم وجود قواعد قانونية مكرسة لهذه القاعدة. لكنّ هذا الإجراء معمول به في أكبر الجامعات حول العالم، حيث يعدّ الغشّ في الإمتحان مخالفة جسيمة تستوجب طرد الطّالب، ففي عام 2013 تمّ طر 60 طالبا من جامعة هارفارد الأمريكية بسبب الغشّ في الإمتحانات، فالغش هو عملية احتيال تستوجب عقوبة شديدة، وهذا هو الموقف المبدئي لمجلس الجامعة.

سكاي أوكرانيا

وفي هذا الصّدد ووففقًا لخبراء القانون يمكن أن يواجه الطالب عقوبات تصل حتى ثلاثة أعوام من السّجن في بعض المواقف التي تتعلّق بالغشّ، حيث لا يمكن للمعلّمين وإدارة الجامعة التّساهل مع هذه العمليات التي تؤثّر على مصداقية الشّهادة العلمية للطّالب.

أخيرًا تجدر الإشارة إلى أنه يجب تقييم تصرفات المعلم اعتمادًا على الموقف والمتطلبات التنظيمية الصادرة عن المؤسسة التعليمية.

إعداد فريق سكاي اوكرانيا لشؤون الهجرة والجوازات
انضم لمجموعة “هيا نسافر إلى أوكرانيا”

هذه المجموعة مفتوحة لكافة محبي أوكرانيا والمقيمين فيها والراغبين بزيارتها حيث بإمكان الجميع النشر.. صور، فيديوهات، حكايات، مواقف بالإضافة إلى طرح الأسئلة والاستفسارات في الشأن الأوكراني.

المحظور
يحظر نشر الإعلانات التجارية

https://www.facebook.com/groups/1130914370768103/?ref=share

فريق صناع الأمل وفرقنا المختصصة ستجيب على استفساراتكم بإذن لله من خلال هذه المجموعة

سكاي أوكرانيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.