A place where you need to follow for what happening in world cup

“تاراس شيفتشينكو”.. من هو مؤسس الأدب الأوكراني المعاصر؟ (صور)

0

“تاراس شيفتشينكو”.. من هو مؤسس الأدب الأوكراني المعاصر؟

يعتبر الشاعر والأديب “تاراس شيفتشينكو”، فنانًا ومفكرًا ديمقراطيًا ثوريًا أوكرانيًا، كما يُعد تراثه الأدبي أساس الأدب الأوكراني المعاصر، وإلى حد كبير، اللغة الأوكرانية المعاصرة، ويُعرف أيضاً بالعديد من اللوحات الرائعة التي رسمها.

“تاراس شيفتشينكو”.. من هو مؤسس الأدب الأوكراني المعاصر؟

ولد المفكر والشاعروالفنان الكبير تاراس شيفتشينكو في 9 مارس 1814 بقرية “مورينتسي” بـ”تشيركاسي” التابعة لمدينة كييف في أوكرانيا وتوفي في 10 مارس 1861 عن عمر ناهز 47 عاما تاركا ورائه إرثا ثقافيا واسعا ومسيرة فكرية خلدها التاريخ.

“تاراس شيفتشينكو”.. من هو مؤسس الأدب الأوكراني المعاصر؟

وكان يرى نفسه مجرد كوبزار (أي عازف الكوبزار) وقد أطلق هذا الاسم على مجموعته الشعرية الرئيسة وتكمن رمزية اسم الكوبزار بأن هذا العازف كان من ضمن مهماته أثناء العصور الوسطى استنهاض الناس للدفاع عن بلادهم، كما يتميز بأنه لا تخلو مدينة من مدن أوكرانيا إلا وفيها مؤسسة علمية أو شارع يحمل إسم أو نصب تذكاري له وجامعة العاصمه كيف تحمل أسمه وتماثيله تزينها الورود احتفالا بمولده في بداية كل ربيع من كل عام يعتبره الشعب الأوكراني بعد الاستقلال رمزًا وطنيًا كون إبداع متمرّدًا مناهضًا للاستبداد.

“تاراس شيفتشينكو”.. من هو مؤسس الأدب الأوكراني المعاصر؟

وتمتاز معظم أشعار شيفتشينكو بحب الوطن وأسى الغربة والمنفى والحنين، وقد استمر باكمال نهج عدد من كبار الشعراء والكتاب من الذين سبقوه ونشروا شعرهم بلغة يفهمها المجتمع الأوكراني، كما يعتبرالاوكرانيين شعر “شيفتشنكو” أساسا للأدب الأوكراني المعاصر واللغة الأدبية الأوكرانية بشكل عام وهناك قسم آخر من التراث الأدبي للشاعر من قصص ويوميات ورسائل تم تألفيها باللغة الروسية.

“تاراس شيفتشينكو”.. من هو مؤسس الأدب الأوكراني المعاصر؟

تيتم في سن مبكر وعمل منذ طفولته خادمًا وانتقل مع سيده إلى مدينة “سان بطرسبورغ” حيث تعلم الرسم وتعرف على عدد من الرسامين والأدباء الكبار كان بينهم الفنان الروسي الشهير”كارل برولوف” الذي افتداه بالمال وحرره من رقة العبودية بعد أن اكتشف موهبته الشعرية.

“تاراس شيفتشينكو”.. من هو مؤسس الأدب الأوكراني المعاصر؟

في عام 1840 أصدر كتابه “كبزار” وهو أول ديوان في الشعر ويشير العنوان إلى قدماء الشعراء الأوكرانيين الذين يسافرون عبر الريف لغناء القصائد الملحمية والعزف على آلة الكبزار الوترية وتندرج بعض القصائد ضمن الاتجاه الرومانسي، وكان شيفتشنكو يميل في كتاباته للواقعية وقد ناضل ضد الاستبداد والعبودية من منطلق تجربته وكان من دعاة الحرية وقد حقق كتابه “كبزار” مكانة متميزة في التراث الروحي للشعب الأوكراني.

“تاراس شيفتشينكو”.. من هو مؤسس الأدب الأوكراني المعاصر؟

ويعتبر رائد المدرسة الواقعية النقدية مع وجود نزعة واقعية في الأدب الأوكراني، وخلال فترة إبعاده الى كازاخستان التي استمرت 11 سنة رسم 450 لوحة منها 350 لوحة عن طبيعة مفردات معيشة الكازاخ لذا يعده عدد من مفكري الكازاخ أحد الأبطال القوميين للشعب الكازاخي وحاليا توجد مدينة باسمه في جمهورية كازاخستان تكريما له.

“تاراس شيفتشينكو”.. من هو مؤسس الأدب الأوكراني المعاصر؟

من بين الأشياء الأكثر بروزًا إحياءً لذكرى شيفتشينكو تمثال كوبزا الرمزي في كانبرا، بأستراليا، ورسومات غرافيتي لصورة الشاعر في خاركيف ونصب تذكاري في واشنطن، كما يوجد نصب تذكاري له في الحديقة الأوكرانية بمدينة بعبدا في لبنان.

“تاراس شيفتشينكو”.. من هو مؤسس الأدب الأوكراني المعاصر؟

سكاي أوكرانيا
شركة “هلا أوكرانيا” هي الراعي الرسمي لصحيفة سكاي أوكرانيا

تعتبر Hala Ukraine 🇺🇦 من الشركات الرائدة بتقديم الخدمات القانونية والسياحة والاستثمار والعقارات والجنسية والإقامة في أوكرانيا

للتواصل مع الشركة بالاتصال أو المراسلة عبر الواتساب على الرقم التالي:
00380932500001

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.