A place where you need to follow for what happening in world cup

مجاعة هولودمور.. لماذا تعتبر أحد أسوأ الكوارث في التاريخ الأوكراني؟ (صور)

0

مجاعة هولودمور.. لماذا تعتبر أحد أسوأ الكوارث في التاريخ الأوكراني؟

88 عامًا مرت على مجاعة هولودمور تلك الجريمة الكبرى التي وقعت بين عامي 1932 و1933 إثر تراجع المحاصيل وقيام شرطة ستالين بمصادرة الحبوب ومواد غذائية أخرى من المزارع، حيث تعتبر أحد أسوأ الكوارث في التاريخ الأوكراني.

مجاعة هولودمور.. لماذا تعتبر أحد أسوأ الكوارث في التاريخ الأوكراني؟

ويختلف المؤرخون حول حصيلة الوفيات جراء المجاعة لكن التقديرات تراوح بين أربعة وعشرة ملايين شخص، فتلك المجاعة كانت من بين الفظائع الأكثر بشاعة في القرن الماضي ومن الفصول الأكثر مأسوية في تاريخ أوكرانيا المعاصر.

مجاعة هولودمور.. لماذا تعتبر أحد أسوأ الكوارث في التاريخ الأوكراني؟

هولودومور مجاعة دبّرها جوزيف ستالين الذي حكم الاتحاد السوفيتي لأكثر من عقدين من الزمان، وقضى على عدد يتراوح بين 4 و7 ملايين أوكراني خلال الفترة 1932-1933، ومع ذلك فقد ظلت تفاصيل القمع والحرمان اللذين أدّيا إلى تناقص عدد سكان أوكرانيا بحوالي الخمس.

مجاعة هولودمور.. لماذا تعتبر أحد أسوأ الكوارث في التاريخ الأوكراني؟

في عام 1929 أطلق ستالين حملة قمع سياسي شملت اعتقالات وإبعاد وإعدامات لملايين الفلاحين في جميع أرجاء الاتحاد السوفياتي، وفي الوقت ذاته اعتمد ستالين نظام المزارع التعاونية الجماعية فألغى الملكية الخاصة للأراضي وأجبر من تبقى من الفلاحين على العمل في مزارع تديرها وتشرف عليها الدولة.

مجاعة هولودمور.. لماذا تعتبر أحد أسوأ الكوارث في التاريخ الأوكراني؟

واجتاحت المجاعة أوكرانيا بدءًا من العام 1932 بعد أن بدأت سياسة ستالين بالعمل بنظام المزارع التعاونية تأخذ مفعولها، وحينما واجه الديكتاتور السوفيتتي مقاومة غير متوقعة من قبل الفلاحين في أوكرانيا، رد نظامه برفع حصص كميات الحبوب التي فرض على الفلاحين إنتاجها لحساب الحكومة إلى مستويات تعجيزية، أما الفلاحون الذين قاوموا أو رفضوا الامتثال لأوامر ستالين، فقد أعتقلوا أو دمرت منازلهم في حالات كثيرة.

مجاعة هولودمور.. لماذا تعتبر أحد أسوأ الكوارث في التاريخ الأوكراني؟

وحلت نهاية فصل هولودومور في خريف العام 1933 حينما قدّر ستالين أن الأوكرانيين هزموا، فكان أن سمح لهم أخيرًا بإبقاء جزء صغير من محصولهم، وظهرت أول تقارير تتحدث عن سوء التغذية والوفيات الجماعية بسبب المجاعة من منطقتين حضريتين في مدينة أومان، وذلك في يناير عام 1933 في أوبلاست فينيتسيا وكييف.

واعترفت 20 دولة بكون المجاعة “إبادة” ضد الشعب الأوكراني في خطوة أثارت غضب موسكو.

مجاعة هولودمور.. لماذا تعتبر أحد أسوأ الكوارث في التاريخ الأوكراني؟

سكاي أوكرانيا

شركة “هلا أوكرانيا” هي الراعي الرسمي لصحيفة سكاي أوكرانيا

تعتبر Hala Ukraine 🇺🇦 من الشركات الرائدة بتقديم الخدمات القانونية والسياحة والاستثمار والعقارات والجنسية والإقامة في أوكرانيا

للتواصل مع الشركة بالاتصال أو المراسلة عبر الواتساب على الرقم التالي:

00380932500001

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.