A place where you need to follow for what happening in world cup

“دروس من على الحافة”.. اقرأ ما قالته سفيرة أمريكا السابقة بأوكرانيا

0

“دروس من على الحافة”.. اقرأ ما قالته سفيرة أمريكا السابقة بأوكرانيا

حلت ضمن قائمة نيويورك تايمز للكتب الأكثر مبيعا مذكرات سفيرة الولايات المتحدة السابقة في أوكرانيا تحت عنوان “دروس من على الحافة” وتعتبر ماري يوفانوفيتش دبلوماسية رائدة أمضت حياتها المهنية في النهوض بالديمقراطية في عالم ما بعد الاتحاد السوفيتي وهى نفسها التى أذهلت الأمة الأمريكية من خلال قول الحقيقة خلال أول محاكمة لعزل الرئيس السابق دونالد ترامب.

كانت ماري يوفانوفيتش في أوج مسيرتها الدبلوماسية عندما انهار كل شيء في منتصف فترة عملها كسفيرة وهو أمر نادر في عالم الدبلوماسية حيث تم استهدافها بحملة تشهير وتم استدعاؤها فجأة من منصبها في كييف عاصمة أوكرانيا في الأشهر التي تلت ذلك إذ عانت من مأساة شخصية بينما تم جرها في الوقت نفسه إلى الأضواء العمياء المتمثلة في أول تحقيق لعزل دونالد ترامب حيث كانت فترة الفوضى والألم لها وللأمة.

ومع ذلك لم تكن يوفانوفيتش غريبة عن أجواء عدم الاستقرار والظلم فقد ولدت في عائلة نجت من الإرهاب السوفييتي والنازي ورأت لأول مرة التأثير المدمر للفساد في الصومال بينما كانت دبلوماسية في العالم الذي يهيمن عليه الذكور في وزارة الخارجية في الثمانينيات كما كانت شاهدة عيان على الأزمة الدستورية عام 1993 في روسيا وقتال الشوارع في موسكو، وقد صعدت إلى قمة مهنتها أيام الاتحاد السوفيتي السابق

سفيرة الولايات المتحدة السابقة لدى أوكرانيا ماري يوفانوفيتش عملت كسفيرة في عهد ثلاثة رؤساء أمريكيين: جورج دبليو بوش وباراك أوباما ودونالد ترامب كما حصلت على جائزة كبار أداء الخدمة الخارجية ست مرات ، وجائزة الخدمة الرئاسية المتميزة وجائزة وزير الدبلوماسية في حقوق الإنسان، وعلى الرغم من هذه الحياة المثيرة للإعجاب ، فقد تم استدعاؤها فجأة إلى واشنطن في عام 2019 بعد أن طلب دونالد ترامب.

تروى يوفانوفيتش في كتابها تفاصيل شهادتيها القاطعتين الأولى أمام الكونجرس الأمريكي ، والثانية في أول جلسة استماع لعزل ترامب. وتهديد ترامب بمنع المساعدات لأوكرانيا إذا لم تقدم له تلك الحكومة “خدمة” شخصية ومحاكمة منافسه السياسي ، الرئيس الحالي جو بايدن ، بتهمة الفساد، وتعتبر هذه الفصول هي الأكثر جاذبية في الكتاب ، وفيها تؤكد مارى يوفانوفيتش على الضغط الشخصي الهائل الذي كانت تعاني منه ، بما في ذلك التعامل مع وفاة والدتها المفاجئة أثناء جلسة الاستماع الأولى.

توفر الفصول المتعلقة بأوكرانيا خلفية غنية بالمعلومات عن ذلك البلد حيث كان التأثير المفسد للسياسين هناك، والذى تؤكد المؤلفة أنه لا يزال ، منتشرًا في جميع أنحاء بلدان الاتحاد السوفيتي السابق. الفصل الأخير من الكتاب يناقش طرق التعامل مع روسيا على المستوى الدبلوماسى من منظور تاريخى ومنظور معاصر مع تحديد السبيل الأمثل للتعامل مع الروس وهو فصل مهم جدا وقد نجحت يوفانوفيتش في تصوير الحاجة إلى الدبلوماسية في تعاملات الولايات المتحدة في الخارج والدور المهم للسلك الدبلوماسي، لكن قبل كل شيء ، هذه مذكرات حول التكلفة التي يتسبب فيها الفساد السياسي، ومن المفارقات التى ذكرتها أن الانتقال في الانتخابات الأوكرانية التي جلبت زيلينسكي إلى السلطة كان أكثر سلمية من الانتقال في الولايات المتحدة عام 2021.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.