A place where you need to follow for what happening in world cup

شخصية غامضة في الجيش الروسي.. “جزار ماريوبول” يحير الخبراء

0

شخصية غامضة في الجيش الروسي.. “جزار ماريوبول” يحير الخبراء

لسنوات عديدة، ظل الكولونيل جنرال ميخائيل ميزينتسيف شخصية غامضة في القيادة العسكرية الروسية. لكن خلال الأسبوع الماضي، أصبح مشهورا بلقب “جزار ماريوبول”.

فقد اتهم مسؤولون ونشطاء أوكرانيون ميزينتسيف بتخطيط وتنفيذ حصار مدينة ماريوبول الساحلية الواقعة في جنوب أوكرانيا، مما أسفر، بحسب رئيس البلدية، عن مقتل آلاف المدنيين وتسوية المباني السكنية بالأرض.

وغردت رئيسة المركز الأوكراني للحريات المدنية، أولكساندرا ماتفيتشوك، الأسبوع الماضي، بصورة الجنرال (59 عاما)، وهو رجل ذو شعر رمادي قصير وعينان زرقاوان شاحبتان، قائلة: “هذا ميخائيل ميزينتسيف. يقود حصار ماريوبول. … لديه خبرة كبيرة في تدمير المدن في سوريا”.

والخميس الماضي، فرضت بريطانيا عقوبات على ميزينتسيف، الذي يدير المركز الوطني الروسي لإدارة الدفاع، واتهمته “بالمسؤولية عن تخطيط وتنفيذ حصار وقصف مدينة ماريوبول، من بين عمليات عسكرية روسية رئيسية أخرى ضد أوكرانيا”.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية، في بيان، إن الضابط العسكري الروسي أطلق عليه لقب “جزار ماريوبول”.

لكن رغم شهرته الحديثة، تقول صحيفة واشنطن بوست إن بعض المراقبين المعنيين بروسيا فوجؤا بتميز ميزينتسيف. يقول الخبراء إنه رغم السنين التي قضاها في الجيش لم يتمتع بسمعة طيبة.

ويقول الأستاذ الفخري المختص في القوات المسلحة الروسية في كلية لندن الجامعية، مارك غاليوتي: “بصراحة لا أفهم كل هذا. لا أعتقد أنه يتولى أي مسؤولية قيادة عملياتية هنا، ولا يتمتع بأي سمعة خاصة كضابط صارم أو غيره”.

أما كبير المحللين في مركز أبحاث CNA في واشنطن، جيفري إدموندز، فيقول إنه يعرف القليل عن ميزينتسيف.

بينما قال الخبير الروسي في مركز الأبحاث البريطاني تشاتام هاوس، كير غايلز، إن ميزينتسيف شخصية بارزة لكنه قضى معظم العقود الماضية في وظائف كانت “إدارية مثل إدارة المقرات ومراكز التنسيق”.

وأضاف: “لذلك فهو مختلف عن القادة الروس البارزين الآخرين الذين لديهم في الغالب خبرة عملية على الأرض في سوريا”.

وبينما لم تفرض الولايات المتحدة عقوبات على ميزينتسيف. قالت الخارجية البريطانية إنه “معروف باستخدامه تكتيكات بغيضة، بما في ذلك قصف المراكز المدنية في كل من حلب عامي 2015 و2016 والآن في ماريوبول، حيث ترتكب الفظائع ضد الشعب الأوكراني”.

وكانت وكالة تاس للأنباء نقلت عن ميزينتسيف أن وزارة الدفاع الروسية ستفتح ممرا إنسانيا من مدينة ماريوبول المحاصرة إلى زابوريجيا الجمعة، بناء على طلب قدمه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتس إلى بوتين.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.