A place where you need to follow for what happening in world cup

“خندق تحت كنيسة”.. صور أقمار صناعية تكشف دليلا مفزعا في بوتشا

0

“خندق تحت كنيسة”.. صور أقمار صناعية تكشف دليلا مفزعا في بوتشا

أظهرت صور أقمار صناعية خندقا بطول حوالي 14 مترا تم حفره في أرض كنيسة أوكرانية عثر فيها على مقبرة جماعية هذا الأسبوع.

وأشارت شركة ” ماكسار تكنولوجيز” إلى أن الصور الجديدة التقطت في بلدة بوتشا، التي تقع على بعد 37 كيلومترا شمال غرب العاصمة كييف، والتي أصابت مشاهد الجثث الملقاة في شوارعها العالم بالصدمة مؤخرا.

وقالت الشركة في بيان إن صور الأقمار الصناعية كشفت عن “أولى علامات الحفر” في أرض كنيسة “سنت أندرو” في العاشر من مارس الماضي.

أما الصور الجديدة التي تم التقاطها في 31 مارس فتظهر “موقع المقبرة مع خندق يبلغ طوله حوالي 45 قدما في القسم الجنوبي الغربي من المنطقة القريبة من الكنيسة”.

ونشر على تويتر مقطع فيديو يشير إلى مقبرة جماعية في نفس المكان. ولم يتسن لموقع الحرة التحقق منه بشكل مستقل.

وشاهد صحفيو رويترز الذين زاروا بوتشا، السبت، جثثا ملقاة في شوارع البلدة. وكانت هناك مقبرة جماعية مفتوحة في إحدى الكنائس، وهناك أيادي وأقدام متناثرة في الطين الأحمر المتراكم فوقها.

ولم يتسن لرويترز، ولا موقع الحرة، التحقق من صحة الصور الجديدة للشركة على الفور، ولم يتضح ما إذا كانت الصور التي نشرتها الشركة للكنيسة هي ذاتها التي زارها صحفيو رويترز.

وعُثر على 57 جثة في مقبرة جماعية في بوتشا، بحسب ما أفاد، الأحد، مسؤول الإغاثة المحلي سيرهي كابليتشني.

ونشرت وزارة الدفاع الأوكرانية مقطع فيديو لجثث ملقاة في شوارع البلدة بعد انسحاب القوات الروسية منها. ووصفت الوزارة ما حصل بـ “سربرنيتشا جديدة”، في إشارة إلى المجزرة التي حصلت بحق البوسنيين المسلمين عام 1995.

ومن جانبها، قالت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، إن قواتها لم تقتل مدنيين في بوتشا، وقالت في بيان: “في وقت كانت هذه المدينة تحت سيطرة القوات المسلحة الروسية، لم يتعرض أي مواطن محلي للعنف”.

ووصف وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في مقابلة الصور بأنها “مؤلمة”، مضيفا: “هذا هو واقع ما يحصل كل يوم إذا استمرت وحشية روسيا ضد أوكرانيا”.

وحذر بلينكن من أنه “لايزال لديهم القدرة على نشر الموت والدمار على نطاق واسع، بما في ذلك في أماكن مثل كييف، بضربات جوية وصواريخ”.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.