A place where you need to follow for what happening in world cup

“قاتلة الدبابات”.. أميركا تزود أوكرانيا بأحدث مسيرات “سويتش بليد”

0

“قاتلة الدبابات”.. أميركا تزود أوكرانيا بأحدث مسيرات “سويتش بليد”

تعتزم وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إرسال 10 من مسيرات “سويتش بليد 600″، وهي أحدث جيل في هذه المسيرات، إلى أوكرانيا التي تواجه غزوا روسيا شرسا منذ 24 فبراير الماضي، وفقا لما ذكرت وكالة “بلومبيرغ”.

وتتميز تلك الطائرات المسيرة التي توصف بـ”قاتلة الدبابات” بقدرتها على قادرة على حمل صواريخ موجهة متطورة يمكن أن تستهدف بدقة الدبابات الروسية، ومواقع المدفعية من على مسافات بعيدة نوعا ما.

وتعد تلك جزءًا من المساعدات العسكرية الفتاكة التي أعلن عنها البنتاغون ليلة الجمعة بقيمة 300 مليون دولار والتي سيتم التعاقد عليها مباشرة من الشركات المصنعة بدلاً من سحبها من المخزونات الحالية، وفقًا لمصادر مطلعة.

وكان البيت الأبيض قد أعلن في 16 مارس عن عزمه تزويد القوات الأوكرانية بمئة طائرة مسيرة كجزء من حزمة أسلحة وعتاد بقيمة 800 مليون دولار سوف تسحب من المخزونات الأميركية.

لكن الطائرات التي أعلن البيت الأبيض كانت من طراز “سويتش بليد 300″، وتزن 2.5 كيلو غراما وهي مصممة لمهاجمة الأفراد والمركبات الخفيفة وقادرة على الطيران لمسافة 10 كيلومترات وأن تحلق فوق الهدف لمدة 15 دقيقة تقريبًا ، وفقًا لورقة وقائع صادرة عن الشركة المصنعة AeroVironment Inc.

أما طراز “سويتش بليد 600” الجديدة فيبلغ وزنها 50 رطلاً (حوالي 23 كيلو غراما، وأنتجته شركة Simi Valley، ومقرها كاليفورنيا، ويمكنها أن تطير لمسافة 39 كيلومترًا وتحلق لمدة 40 دقيقة، وأن تدمر آلاليات المحصنة بصواريخ مضادة للدروع.

و”سويتش بليد” في الأساس هي قنابل ذكية آلية مجهزة بكاميرات وأنظمة توجيه ومتفجرات، بحيث تكون قادرة على الطيران لفترات معينة والبقاء في الجو قبل الاصطدام بهدفها.

ويمكن برمجتها لضرب الأهداف تلقائيا من على بعد أميال، كما يمكن توجيهها حول الأهداف حتى يحين وقت الضربة.

ويمكن تهيئة هذا النوع من السلاح خلال دقائق قليلة جدا، حيث تطير بسرعة أكبر بكثير من طائرات بيرقدار التركية التي استخدمتها أوكرانيا بكثرة خلال حربها ضد روسيا.

والنسخة الأولى من تلك الطائرة بدون طيار كانت موجودة في ترسانة القوات الأميركية منذ 2010، وقد وصفها مسؤولون بالجيش بأنها “بندقية طائرة”.

وكان كبار المشرعين الجمهوريين، بما في ذلك النائب في اللجنة الفرعية لتخصيصات الدفاع في مجلس النواب، كين كالفيرت، قد طالبوا مرارًا وتكرارًا إرسال طائرات بدون طيار مضادة للدروع إلى أوكرانيا، وبرز ذلك في رسالة وجهت إلى وزير الدفاع لويد أوستن بتاريخ 24 مارس.

وكان مسؤول في البيت الأبيض قد أوضح في وقت سابق أن الرئيس جو بايدن “سمح الرئيس بما مجموعه ملياري دولار في مجال الأمن منذ بداية إدارة” بايدن.

وأضاف أن واشنطن زودت أوكرانيا خلال العام الماضي بنحو 2600 صاروخ جافلين مضاد للدبابات وأكثر من 600 صاروخ ستينغر مضاد للطائرات.

وسبق أن أمر بايدن بمنح معدات عسكرية إضافية للجيش الأوكراني بقيمة 200 مليون دولار السبت، وقد جاءت بعد إقرار واشنطن أيضا مساعدة هائلة بلغت 350 مليون دولار من المعدات العسكرية لأوكرانيا في 26 فبراير.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.