A place where you need to follow for what happening in world cup

الأقمار الاصطناعية تقدم الدليل القاطع في قضية جثث بوتشا الأوكرانية

0

الأقمار الاصطناعية تقدم الدليل القاطع في قضية جثث بوتشا الأوكرانية

قالت الحكومة الألمانية، الأربعاء، إن الصور الملتقطة بالأقمار الاصطناعية الشهر الماضي لجثث مدنيين في مدينة بوتشا الأوكرانية، قدمت أدلة قوية ضد إنكار موسكو ضلوع القوات الروسية في تلك الجرائم.

وقال الناطق باسم الحكومة شتيفن هيبيشترايت للصحافيين إن “تقييم صور الأقمار الاصطناعية” قاد برلين إلى استنتاج أن “التصريحات الروسية” بأن صور القتلى المدنيين “كانت مفبركة أو أن لا يد لها في جرائم القتل، في رأينا غير مدعّمة”.

وأوضح “هناك تحليلات لصور أقمار اصطناعية التقطت بين 10 و18 مارس 2020 تظهر أن الجثث في بوتشا كانت هامدة في المكان منذ 10 مارس على الأقل. وتشير دلائل موثوقة إلى أنه بين 7 مارس و30 منه، كانت القوات الروسية موجود في المنطقة”.

وأضاف “وبالتالي فإن الاغتيالات المستهدفة التي نفّذتها وحدات من القوات المسلحة وقوات الأمن الروسية، دليل على أن الرئيس الروسي (فلاديمير) بوتين قَبِل أقلّه بهذه الانتهاكات لحقوق الإنسان وجرائم الحرب من أجل تحقيق أهدافه”.

من جانبه، قال المستشار الألماني أولاف شولتس أمام النواب الأربعاء إن “تأكيدات روسيا… بأن تلك المشاهد مفبركة تنقلب على من ينشر هذه الأكاذيب”.

وأضاف “قتل مدنيين جريمة حرب (…) يجب محاسبة مرتكبيها وداعميها” مشيرا إلى أنه يؤيد مبدأ إجراء تحقيق مستقل.

واتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي القوات الروسية بقتل مدنيين في بوتشا لكن الكرملين نفى أن يكون أقدم على ذلك معتبرا أن كييف “فبركت” هذه الصور والمشاهد.

وبعد الصدمة الهائلة التي سببها اكتشاف جثث كثيرة في بوتشا، عزز الاتحاد الأوروبي وواشنطن ضغوطهما الاقتصادية والدبلوماسية على موسكو الخاضعة أساسا لكم كبير من العقوبات.

وتنوي الولايات المتحدة فرض عقوبات جديدة عليها الأربعاء بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي ومجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى تهدف خصوصا إلى “منع أي استثمار جديد” في روسيا على ما أفاد مصدر مطلع على الملف.
وتوعد الاتحاد الأوروبي روسيا بعقوبات جديدة “خلال الأسبوع الحالي”.

واقترحت المفوضية الأوروبية على الدول السبع والعشرين الأعضاء وقف مشترياتها من الفحم الروسي التي تشكل 45 % من واردات الاتحاد وإغلاق موانئ أمام السفن التي يشغلها روس.

وتنوي رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين التوجه “خلال الأسبوع الراهن “إلى كييف برفقة وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل على ما أعلن الناطق باسمها الثلاثاء.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية الثلاثاء أنها لن تسمح لموسكو بتسديد مستحقات دينها بالدولارات المودعة في مصارف أميركية.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.