A place where you need to follow for what happening in world cup

هل ينوي بوتين إعلان انتصاره في الشرق الأوكراني؟

0

هل ينوي بوتين إعلان انتصاره في الشرق الأوكراني؟

قالت نائبة وزير الدفاع الأوكراني، هانا ماليار، إن القوات الأوكرانية استعادت كامل المنطقة المحيطة بالعاصمة كييف، بينما انسحبت القوات الروسية من مناطق رئيسية بعد أسابيع من القتال الشرس بين الطرفين في عدة مدن وقرى.

وصورت موسكو عملية الانسحاب هذه على أنها بادرة حسن نية منها خلال المفاوضات مع الجانب الأوكراني، ولكن محللين قالوا إنها اضطرت لوقف عملياتها على أي حال.

ونقلت شبكة سي إن إن عن مسؤولين أميركيين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يضع نصب عينيه تاريخ التاسع من مايو/أيار المقبل، ذكرى عيد النصر في روسيا لإعلانه تحقيق النصر في الشرق الأوكراني.

ولكن بينما تنسحب القوات الروسية من بعض المناطق تتزايد الأدلة على استهداف تلك القوات للمدنيين، في كل من إربين وهوستوميل وبوشا.

ماذا وقع في إربين؟
تقول السلطات في إربين إن ما لا يقل عن 200 مدني قتلوا منذ بدء روسيا لحربها على أوكرانيا، وخلال الشهر الماضي فر من المدينة، الواقعة شمال غربي كييف، ما يقرب من 70 ألف شخص، كانوا في الأقبية خوفا من القصف الروسي المتواصل.

وأحصى مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية ما لا يقل عن 13 مركبة مدرعة روسية مدمرة في محيط قرية دميتريفكا، على بعد خمسة كيلومترات جنوب غرب إيربين.

وكانت ثلاث جثث متفحمة على الأقل لجنود روس ممددة تحت حطام قافلة من ثماني دبابات وعربات مصفحة، فيما شوهدت ساق مبتورة بجانب آلية.

بوتشا .. المدينة المغلقة

تمكنت القوات الأوكرانية في دخول بوشا بالأمس، أو منذ يومين، بعدما كانت المدينة مغلقة بالكامل لمدة شهر تقريبا.

ويوم السبت، شاهد مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية ما لا يقل عن عشرين جثة ملقاة في شوارع بوشا، الواقعة خارج كييف.

وذكر عمدة المدينة، أناتولي فيدوروك، أن الضحايا العشرين قتلوا رميا بالرصاص، وأضاف أن جثث آخرين موجودة داخل سيارات دمرت إثر القصف الروسي.

ودفنت المدينة 280 جثة في مقابر جماعية جراء الغزو الروسي، وأظهرت الصور هناك مبانٍ مدمرة ومركبات محطمة.

مطار هوستوميل يُصبح لعنتها

شهدت هوستوميل قتالا عنيفا منذ بداية الحرب، بسبب احتوائها على مطار، وهو المطار الذي اشتمل على أكبر طائرة في العالم وهي أنتونوف 225 مريا.

ويحتوي مخبأ طائرات في هوستوميل على بقايا حطام الطائرة، والتي دمرت في إحدى هجمات الجيش الروسي.

وفي شريط فيديو، صُور ليلا، للرئيس الأوكراني، فلودومير زيلينسكي، قال إن روسيا تجهز لضربات جديدة في منطقة دونباس، الواقعة جنوب شرقي أوكرانيا.

وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، انتشر مقطع مصور لطائرة مروحية روسية، من طراز MI-28 تم استهدافها في منطقة لوغانسك، شرقي البلاد، عبر نظام صاروخي أمدت بريطانيا أوكرانيا به.

وفي مارس(آذار) الماضي أكد وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، أن بلاده قدمت لأوكرانيا صواريخ مضادة للطائرات.

ماريوبول

تمكن المئات من سكان ماريوبول من الفرار من المدينة المحاصرة في سيارات خاصة ووصلوا إلى مراكز الاستقبال على بعد مئات الكيلومترات شمالاً.

لكن المحاولة الثالثة على التوالي التي قام بها الصليب الأحمر لإحضار أسطول من عشرات الحافلات إلى ميناء جنوب أوكرانيا أحبطت مرة أخرى.

هذه المرة يقضون الليل في الطريق وسيستأنفون رحلتهم في الصباح.

جديد اللاجئين

يقول المسؤولون في إستونيا إن من بين اللاجئين الأوكرانيين القادمين من روسيا بعض الذين انتقلوا من ماريوبول المحاصرة إلى الأراضي الروسية.

واتهمت أوكرانيا القوات الروسية “بترحيل” آلاف المدنيين من ماريوبول، المدينة الساحلية التي دمرها القصف الروسي. وتنفي روسيا إجبار الناس على المغادرة لكنها تقول إنها تعتني بآلاف الأشخاص من هناك.

وقال إندريك بوفي، قائد شرطة نارفا على حدود إستونيا مع روسيا، إن حوالي 200 لاجئ حرب أوكراني دخلوا إلى إستونيا – العضو في الاتحاد الأوروبي – يوميًا في الأسبوع الماضي، وإلى جانب أشخاص من ماريوبول، كان هناك لاجئون من خيرسون وخاركيف ومدن أخرى.

وقال إن البعض دخلوا روسيا طواعية لأنهم لم يتمكنوا من الفرار إلى غرب أوكرانيا،

وأضاف: “ومع ذلك، كان هناك أيضا أشخاص تم توجيههم قسرا إلى روسيا وسمح لهم بالمغادرة بمفردهم بعد وصولهم إلى هناك”.

لم تتمكن بي بي سي من التحقق من الأرقام التي تم إجلاؤها إلى روسيا.

وتكافح روسيا للاستيلاء على ماريوبول من أجل ربط شبه جزيرة القرم مع دونباس، بعدما استولت قواتها على المنطقتين في عام 2014.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.