A place where you need to follow for what happening in world cup

“سنقتلك”.. هكذا “يطهّر” الكرملين روسيا من المعارضين للحرب

0

“سنقتلك”.. هكذا “يطهّر” الكرملين روسيا من المعارضين للحرب

تلاشت حركة الاحتجاج القوية التي ظهرت في روسيا مع بدء غزو أوكرانيا، بعد أن شدد الكرملين حملته ضد المعارضين للحرب وزج بعشرات منهم في السجن.

يقول تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنل” إن ما بدأ كاحتجاجات قوية وتوزيع منشورات مناهضة للحرب في الشوراع، اختفى الآن، وكان آخر تجمع احتجاجي في 13 مارس، وأصبحت الشوراع الروسية هادئة في الغالب.

والأحد الماضي، تقول الصحيفة، اندلعت احتجاجات صغيرة، واعتقل حوالي 200 متظاهر في عدة مدن بعد ظهور معلومات عن جرائم حرب محتملة في ضاحية بوتشا في كييف.

وتنقل الصحيفة عن الناشط ألكسندر تيبلياكوف قوله إنه “صمم ملصقا مناهضا للحرب يضم الأعلام الروسية والأوكرانية وعبارة “لا للحرب” ونشر ووزع آلافا منها في جميع أنحاء موسكو”.

وسرعان ما ألقت عليه الشرطة القبض ونقل إلى مركز شرطة منطقة بريسنينسكي في 1 مارس، وفق سجلات أمنية روسية تقول الصحيفة إنها اطلعت عليها.

وقال تيبلياكوف إنه “تعرض للضرب المتكرر على رأسه من جانب أحد الضباط أثناء احتجازه”. وأضاف أن “ضابطا ثانيا ضغط مسدسا على ساقه وأجبره على الكشف عن اسم زميل ناشط”.

وقال له ضابط الشرطة “سنقتلك الآن إن لم تتحدث”، وفق ما يقول للصحيفة. وحكم على تيبلياكوف بالسجن لمدة 10 أيام بعد إدانته بتهمة عصيان الشرطة، بحسب التقرير.

وينقل التقرير أنه بعد يوم من إطلاق سراحه، غادر إلى تبليسي في جورجيا، لينضم بذلك إلى عشرات الآلاف من الروس الذين فروا من حملة القمع ضد المعارضة وتداعيات العقوبات الاقتصادية في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتشير الصحيفة إلى حالة أخرى لامرأة تبلغ من العمر 25 عاما، قالت إنها عندما احتجزت في مركز للشرطة في موسكو بعد مشاركتها في مظاهرة مناهضة للحرب، أخبرها ضابط شرطة إنه “سيضعها في زنزانة ويسمح لسجناء آخرين باغتصابها”. واطلعت الصحيفة على نسخة من سجل اعتقالها.

وبسبب القانون الروسي الجديد الذي يحظر وصف الحرب في أوكرانيا بـ”الغزو”، فضل كثير من الروس المعارضين النفي إلى خارج البلاد وهو ما رحب به الكرملين.

وتشير الصحيفة إلى ما قاله المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في منتصف مارس عن المعارضين، “إنهم يختفون من حياتنا من تلقاء أنفسهم. ويستقيل بعضهم من وظائفهم، ويغادر بعضهم البلاد وينتقلون إلى أماكن أخرى. هكذا يتم تطهير روسيا”.

وتنقل الصحيفة أن السلطات الروسية اعتقلت أكثر من 15 ألف متظاهر مناهض للحرب منذ بداية الغزو، وتلقى 900 منهم أحكاما بالسجن لمدة 10 أيام في المتوسط. ونشرت وسائل إعلام روسية مستقلة روايات عن سوء معاملة المعتقلين وعن أشخاص يقولون إنهم فصلوا من وظائفهم بسبب تعبيرهم عن آرائهم.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.