A place where you need to follow for what happening in world cup

البنتاغون ينشر تفاصيل المعدات الدفاعية المرسلة لأوكرانيا

0

البنتاغون ينشر تفاصيل المعدات الدفاعية المرسلة لأوكرانيا

منذ بداية الحرب الروسية على أوكرانيا التزمت الولايات المتحدة بمساعدات دفاعية لأوكرانيا بأكثر من 1.7 مليار دولار، وفق مذكرة صادرة عن وزارة الدفاع الأميركية وزعها البيت الأبيض، بحسب تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنل.

وأوضحت المذكرة أنه منذ تسلم الرئيس الأميركي، جو بايدن، إدارة البيت الأبيض بلغ حجم المساعدات العسكرية الدفاعية أكثر من 2.4 مليار دولار.

وتشير المذكرة إلى أن المسؤولين الأوكرانيين يطالبون بمزيد من المساعدات العسكرية، حيث تعمل الإدارة الأميركية على تلبية الطلبات المساعدات الأمنية ذات الأولوية لأوكرانيا.

وأضافت أنه يتم تسليم الأسلحة من المخزونات الأميركية عندما تكون متاحة، فيما يتم تسليم الأسلحة من قبل الحلفاء والشركات وفق احتياجات أوكرانيا.

وفي تفاصيل الأسلحة التي تم توفيرها لأوكرانيا وفق البنتاغون، فهي تضم:

  • 1400 وحدة من أنظمة ستينغر المضادة للطائرات.
  • 5000 وحدة من أنظمة غافلين المضادة للدروع.
  • 7000 قطعة سلاح.
  • 50 مليون طلقة ذخيرة.
  • 45 ألف قطعة من الدروع والخوذ.
  • مئات طائرات “سويتش بليد” المسيرة.
  • أنظمة صواريخ موجهة بالليزر.
  • أنظمة “بوما” الجوية المسيرة.
  • 4 رادارات مضادة للمدفعية وأنظمة تتبع جوي.
  • 4 أنظمة رادارات مضادة لقذائف الهاون.
  • مركبات مدرعة متعددة الأغراض.
  • أجهزة رؤية ليلية.
  • أنظمة تصوير حراري.
  • أنظمة اتصالات تكتيكية.
  • خدمات صور الأقمار الصناعية التجارية.
  • معدات حماية للتخلص من الذخائر المتفجرة.
  • إمدادات مجموعات الإسعافات الطبية الأولية.

وأعلن وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، الخميس أن أوكرانيا بحاجة “الآن” إلى أسلحة من دول حلف شمال الأطلسي لصد الهجوم الروسي، أو “سيكون الأوان قد فات”.

وقال عقب اجتماع مع وزراء خارجية الناتو في بروكسل “ليس لدي شك في أن أوكرانيا ستحصل على الأسلحة الضرورية للقتال. السؤال هو متى”.

ودعا بالإلحاح نفسه إلى إنهاء مشتريات النفط والغاز من روسيا.

وأضاف كوليبا متحدثا أمام الصحفيين “إما أن تساعدونا الآن وأنا أتحدث عن مسألة أيام وليس أسابيع، أو ستأتي مساعدتكم بعد فوات الأوان. وسيموت الكثير من الأشخاص وسيفقد العديد من المدنيين منازلهم وسيتم تدمير العديد من القرى، إذا وصلت هذه المساعدة متأخرة”.

ومع تراجع القوات الروسية إلى شرق أوكرانيا حيث يتوقع الناتو هجوما كبيرا، حذر دميترو كوليبا قائلا “بينما نتحدث الآن، معركة دونباس مستمرة”، حتى لو “لم تصل إلى ذروتها”.

وأضاف “للأسف سيزداد الأمر سوءا. إن معركة دونباس في شرق أوكرانيا ستذكركم بالحرب العالمية الثانية… مع إشراك آلاف الدبابات والمدرعات والطائرات وسلاح المدفعية. لن تكون عملية محلية”.

وأكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ أن “الحلفاء يدركون الضرورة الملحة لتقديم المزيد من الدعم لأوكرانيا”.

وقال “من الأفضل عدم الإفراط في تحديد الأسلحة التي سيتم توفيرها، لكنه دعم كبير”.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.