A place where you need to follow for what happening in world cup

خطة لتحديث الجيش الأوكراني وتخليصه من الأسلحة السوفيتية

0

خطة لتحديث الجيش الأوكراني وتخليصه من الأسلحة السوفيتية

أبدت بعض الدول استعدادها لمساعدة أوكرانيا في التخلي عن أسلحة الحقبة السوفيتية وتزويدها بمعدات حديثة في حال استمرت الحرب مع روسيا لأشهر أو حتى سنوات، بحسب وكالة “بلومبيرغ”.

وأعلنت بعض الدول استعدادها لتدريب القوات الأوكرانية خارج البلاد لتكون قادرة على الاحتفاظ بأسلحة أكثر تطورًا واستخدامها، وفقًا لأشخاص مطلعين على المناقشات بين مجموعة الدول السبع وأعضاء الناتو.

وقال أحد الأشخاص إن الهدف سيكون مساعدة أوكرانيا في الدفاع عن أرضيها الشرقية من أي اعتداء روسي، والانتقال تدريجياً نحو معايير الناتو.

كانت الدول إلى حد كبير امتنعت عن إمداد كييف بأحدث الأسلحة لتجنب الاضطرار إلى تدريب القوات الأوكرانية على استخدامها.

وأشاد وزير الخارجية دميترو كوليبا، الذي التقى بحلف شمال الأطلسي في بروكسل خلال الأسبوع، بالدول لتقديمها المزيد من الأسلحة، لكنه أعرب عن أسفه لأن الأمر استغرق وقتًا طويلاً حتى تتمكن الدول من تعديل تفكيرها بشأن ما سترسله إلى أوكرانيا مع تقدم الحرب.

وقالت كييف إن احتياجاتها تشمل أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات والمدرعات والدبابات.

وأشار كوليبا إلى تقدمه بطلب للحصول على سلاح متطور من إحدى الدول، التي رفضت بدعوى أنه سيحتاج لتدريب القوات الأوكرانية عليه لمدة شهرين على الأقل.

وأضاف: “لو كان قد اتفقوا معنا في البداية على تزويد أوكرانيا بهذا السلاح، لكان شعبنا على وشك إكمال هذا التدريب وسنكون قد حصلنا عليه في غضون أسبوع أو أسبوعين”. ولم يحدد السلاح أو الدولة المعنية.

في اجتماعات الناتو، شدد كوليبا أيضًا على أنه من المهم للشركاء البدء في اتخاذ وجهة نظر طويلة المدى وإرسال أنظمة أكثر حداثة، إلى جانب وضع خطة للتدريب والصيانة، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر.

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تروس، للصحفيين إن هناك دعما بين الحلفاء لتوريد معدات جديدة وأثقل. وتابعت: “اتفقنا على مساعدة القوات الأوكرانية على الانتقال من معداتها التي تعود إلى الحقبة السوفيتية إلى معدات الناتو القياسية على أساس ثنائي”.

وقال الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، إن الحلفاء يرسلون أسلحة سوفيتية وأسلحة أكثر حداثة لكييف. كما حذر ستولتنبرغ من أن الحرب قد تستمر لأشهر وحتى سنوات.

وقال الجنرال مارك ميلي، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية، إن الأمر “سيكون عملاً طويلاً”.

وأشار مسؤولو الناتو إلى أن الدعم التدريبي السابق للجيش الأوكراني جعل كييف قادرة على مقاومة التقدم الروسي.

ودربت الولايات المتحدة بالفعل عددًا صغيرًا من القوات الأوكرانية منذ بداية الحرب، وفقًا للمتحدث باسم البنتاغون جون كيربي.

وقال إن الجنود، الموجودين بالفعل في الولايات المتحدة، تلقوا تدريبات على طائرات بدون طيار مسلحة من طراز “سويتش بليد”، التي تم إرسال 100 منها بالفعل إلى أوكرانيا.

ومع ذلك، فإن الأسلحة الجديدة التي يخطط الحلفاء لإرسالها قد لا تساعد على الفور في صد الهجوم الكبير للقوات الروسية على منطقة دونباس الشرقية.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.