A place where you need to follow for what happening in world cup

المدافعون عن ماريوبول يطلقون «رسالة الوداع»

0

المدافعون عن ماريوبول يطلقون «رسالة الوداع»

سيطرت القوات الموالية لروسيا في جنوب شرقي أوكرانيا أمسمجزرة كاتين على ميناء ماريوبول،فيما قالت القوت الأوكرانية في المدينة أنها تقاتل في اللحظات الأخيرة في انتظار الموت وإما الأسر،فيما استولت القوات الروسية على أقوى تحصينات القوات الأوكرانية في منطقة خاركيف،ودمرت معدات ل «إس-300» سلمتها أوروبا لكييف،في وقت أسفرت العمليات العسكرية عن إسقاط طائرتين ومروحية، واستهداف 78 منشأة عسكرية أوكرانية خلال 24 ساعة.

السيطرة على ميناء ماريوبول

أكد زعيم الانفصاليين الموالين لموسكو في منطقة دونيتسك دينيس بوشيلين، أمس الاثنين، أن قواته سيطرت بشكل كامل على منطقة المرفأ في مدينة ماريوبول الساحلية الاستراتيجية الواقعة في جنوب شرقي أوكرانيا والتي يحاصرها الجيش الروسي منذ أكثر من شهر. وقال بوشيلين مباشرة عبر قناة «بيرفي كانال» الروسية، «في ما يخصّ مرفأ ماريوبول، فقد أصبح تحت سيطرتنا».

ونقلت وكالة «ريا نوفوستي» الروسية عن ممثل الجيش الانفصالي إدوارد باسورين قوله إن آخر المدافعين الأوكرانيين يتركزون حالياً في مصنعَي «أزوفستال» و«أزوفماش» الضخمين. وكان باسورين قد أكد صباح الاثنين السيطرة على 80% من منطقة المرفأ.

«الموت أو الأسر»

فيما يشبه رسالة وداع، أعلنت البحرية الأوكرانية في ماريوبول أنها تستعد «للمعركة الأخيرة» للسيطرة على ميناء المدينة الجنوبي، الذي يحاصره الروس منذ 40 يوماً. فقد أوضح اللواء 36 من مشاة البحرية في القوات المسلحة الأوكرانية ببيان مطول على فيسبوك الاثنين، أن «اليوم ربما تكون المعركة الأخيرة لأن الذخيرة تنفد». وأضاف أن مصير البعض سيكون الموت، فيما سيقع آخرون في الأسر «لاسيما أنهم محاصرون من قبل القوات الروسية»، وتابع قائلاً: «نحن نختفي ببطء».

استهداف الموقع الأكثر تحصيناً

أفادت وزارة الدفاع الروسية بسيطرة قواتها على قرية كامينكا الأوكرانية التي تعتبر واحدة من أكثر المواقع الدفاعية تحصيناً للقوات الأوكرانية في منطقة إيزيوم. وجاء في بيان صدر عن الوزارة: «دمرت طواقم الدبابات من طراز «تي-72 بي زي ام» خطي الدبابات ومضاد للدبابات للدفاع الأوكراني خلال معركة صعبة. وسمح الاستيلاء على التجمع السكني والسيطرة عليه للقوات الرئيسية بمواصلة تقدمها».

تدمير هدية أوروبية

كشف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، تدمير منصات لإطلاق صواريخ إس 300 تم تسليمها لكييف من إحدى الدول الأوروبية،وأشار إلى أنها كانت مخبأة في حظيرة بضواحي مدينة دنيبروبتروفسك. وأوضح أن الضربة الصاروخية الروسية التي نفذت من البحر أمس الأحد، دمرت 4 منصات إطلاق لمنظومة «اس-300» وقتلت عدداً قد يصل إلى 25 فرداً من عناصر القوات الأوكرانية.

كما أكدت وزارة الدفاع الروسية في بيان القضاءَ على أحد القياديين لتنظيم القطاع الأيمن المتطرف المحظور في روسيا بمقاطعة خاركيف، وذكرت أن تاراس بابانيتش، متهم بقتل مئات المدنيين في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين. وأكدت أيضاً القضاء على أكثر من ستين قومياً متطرفاً بأسلحة عالية الدقة في مقاطعة دونيتسك.

وكانت سلوفاكيا أكدت أنها نقلت منظومة «إس-300» للدفاع الجوي لأوكرانيا، وقالت إن المنظومة الصاروخية باتت بالفعل موجودة هناك وأنه تم نقلها في سرية تامة خلال اليومين السابقين. وأعلن وزير الدفاع السلوفاكي ياروسلاف ناغي، أن بلاده ستتسلم 4 بطاريات «باتريوت» من الناتو، لتحل محل بطارية «إس-300» التي أرسلتها براتيسلافا لأوكرانيا.

إصابة 78 هدفاً

أعلنت الدفاع الروسية أمس الاثنين، أن سلاح الجو الروسي أصاب 78 هدفاً عسكرياً أوكرانياً خلال 24 ساعة، تضمنت مراكز قيادة ودفاعات جوية ومستودعات ذخيرة ومواقع تمركز للقوات الأوكرانية. وأضافت أن الدفاعات الجوية الروسية أسقطت طائرتين أوكرانيتين من طراز «سو-25» في مقاطعة خاركوف، إضافة إلى 4 طائرات مسيرة في خاركيف ودونيتسك ونيكولايف. كما تم إسقاط مروحية من طراز «مي-24» في مقاطعة خيرسون.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.