A place where you need to follow for what happening in world cup

لأول مرة منذ بدء الحرب.. قوات “SAS” الشبحية في مهمة خاصة بأوكرانيا

0

لأول مرة منذ بدء الحرب.. قوات “SAS” الشبحية في مهمة خاصة بأوكرانيا

نفذت القوات الخاصة البريطانية “مهمة خاصة” في قلب العاصمة الأوكرانية كييف لأول مرة منذ بدء العملية الروسية في الـ24 من فبراير/شباط الماضي.

ونقلت صحيفة التايمز عن قادة أوكرانيين قولهم إن القوات الخاصة البريطانية (SAS) تولت مهمة تدريب “قوات أوكرانية محلية” في كييف.

وأكد ضباط من كتيبتين متمركزين في كييف وحول العاصمة أنهم تلقوا تدريبات عسكرية من القوات البريطانية الخاصة، كان أول هذه التدريبات في الأسبوع قبل الماضي ثم تدريب آخر الأسبوع الماضي.

وقال نقيب في الجيش الأوكراني، إن مدربين عسكريين بريطانيين وصلوا لتدريب القوات الأوكرانية على استخدام صواريخ NLAW المضادة للدبابات.

وتتمركز كتيبة النقيب يوري ميرونينكو في أوبولون على المشارف الشمالية لكييف، وتحديداً منطقة أوبولونسكي.

وتولت القوات الخاصة البريطانية (SAS) مهمة توجيه المجندين العسكريين الجدد والعائدين لاستخدام صواريخ NLAW، وفقا للصحيفة البريطانية.

وحصلت أوكرانيا على دفعة بريطانية من صواريخ (NLAW) المضادة للدبابات وهي صواريخ خفيفة من الجيل الثاني، تلقتها كييف قبل بدء العملية العسكرية الروسية.

وحتى الآن، قدمت أكثر من 30 دولة مساعدات عسكرية لأوكرانيا تشمل مليار يورو من الاتحاد الأوروبي و1.7 مليار دولار من الولايات المتحدة.

لكن الإمدادات تقتصر حتى الآن على الأسلحة والذخيرة والمعدات الدفاعية مثل أنظمة الصواريخ المضادة للدبابات والمضادة للطائرات، وفقا لـ”بي بي سي”.

ويخشى أعضاء الناتو من توفير معدات هجومية ثقيلة مثل الدبابات والطائرات المقاتلة، إذ يمكن أن تؤدي إلى صراع مفتوح مباشر مع روسيا، ورغم ذلك أرسلت جمهورية التشيك دبابات تي 72 (T72).

قوات SAS
وقوات (SAS) تمثل وحدة من القوات الخاصة في الجيش البريطاني، تأسست عام 1941 كفوج، ثم أعيد تشكيلها لاحقًا كفيلق في عام 1950.

وتتخصص وحدة القوات الخاصة الجوية البريطانية في عدد من الأدوار بما في ذلك مكافحة الإرهاب وإنقاذ الرهائن والعمل المباشر والاستطلاع السري.

تاريخيا نفذت القوات الجوية الخاصة أولى عملياتها السرية الجريئة خلف خطوط العدو، خلال الحرب العالمية الثانية، وتحديداً في يوليو 1941 أي قبل 80 عاما.

ووفقا لتحليل سابق قدمته “ميرور” لكتاب عن قوات (SAS) أن تلك العملية ورغم صعوبتها إلا أنها نجحت في تخريب طائرات حربية إيطالية.

وأزاحت صحيفة ذا صن الستار عن صور شبحية لجنود القوات الخاصة الجوية البريطانية وهم يذوبون وسط الجليد في منطقة القطب الشمالي بفضل ملابسهم ومعداتهم البيضاء المرقطة، واصفة إياهم بـ”الأشباح”.

هذه الصور اعتبرتها الصحيفة لا تصدق وتثير الخوف في قلوب الجماعات الإرهابية في جميع أنحاء العالم؛ حيث تتولى تلك القوات تسلق الجبال بعد تدريبات على البقاء والقتال حتى في أشد الظروف قسوة.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.