A place where you need to follow for what happening in world cup

ما الأسلحة الفتاكة التي أرسلتها أميركا لأوكرانيا؟

0

ما الأسلحة الفتاكة التي أرسلتها أميركا لأوكرانيا؟

في الصراع الدولي أو الإقليمي، تنشأ المنافسات بين الشركات المصنعة للأسلحة، والتي تعتبرها فرصة لاستعراض قدراتها أمام العالم، وهو ما يحدث الآن في الحرب الأوكرانية التي تشهد صراعاً بين التحالف الغربي من جهة، وروسيا من جهة أخرى. وعلى مدار الأيام الماضية والشهرين من عمر الحرب التي بدأت في أواخر فبراير (شباط) الماضي، زودت الولايات المتحدة أوكرانيا بآلاف الصواريخ المضادة للدبابات المعروفة باسم «جافلين»، وهي صواريخ مضادة للدبابات أصبحت السلاح الأيقوني للحرب، وصواريخ «ستينغر» الفتاكة المضادة للطائرات.

إلا أن السؤال المتداول اليوم، وبعد انقضاء شهرين على بداية الحرب، هل تصمد المقاومة الأوكرانية أمام الغزو الروسي؟ ومتى سينفد مخزونها من «الأسلحة الفتاكة» الأميركية؟

مارك كانيكان الباحث في الشؤون العسكرية لدى مركز «الدراسات الاستراتيجية الدولية» في واشنطن، يقول إن الولايات المتحدة أعطت حوالي ثلث مخزونها لأوكرانيا. وبالتالي، فإنها قد تقترب أي (الولايات المتحدة) من النقطة التي يتعين عليها تقليل عمليات النقل لأوكرانيا، وذلك للحفاظ على مخزونات كافية لخططها الحربية، معللاً ذلك بأن إنتاج الصواريخ الجديدة بطيء، وسوف يستغرق سنوات لتجديد المخزونات.

وأفاد في مقالة تحليلية له على موقع المركز، بأن الروس لديهم العديد من العربات المدرعة، «لكن إمدادهم من الأطقم المدربة ومستوى الروح المعنوية آخذ في الانخفاض»، متسائلاً: «هل ستلحق الأسلحة الأوكرانية المضادة للدبابات خسائر قتالية روسية كافية لإحداث حالة من الجمود في ساحة المعركة قبل أن تنفد أوكرانيا من أسلحتها المضادة للدبابات الأكثر فاعلية؟».

وشرح كانيكان أن سلاح «جافلين» والذي يعني باللغة العربية «الرُمح»، موجه طويل المدى مضاد للدبابات يمكن حمله بواسطة شخص واحد، والذي أصبح السلاح الأيقوني لهذه الحرب، وهو السلاح الأكثر تطوراً وقدرة وتكلفة من بين مجموعة واسعة من الذخائر المضادة للدبابات التي يوفرها الناتو ودول أخرى لأوكرانيا، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة قدمت 7 آلاف منه إلى أوكرانيا.

وأضاف «جافلين سلاح يُعد الأكثر قدرة والأكثر شهرة من بين أنظمة الأسلحة المضادة للدبابات، ولكنه ليس الأكثر عدداً، ومن أبرز فوائدها أنها سمحت للمشاة الاستعانة بالأسلحة المضادة للدبابات في صفوف القوات الأوكرانية، التي تتكون في الغالب من مشاة خفيفة، واستطاعت هزيمة القوات الروسية الآلية رغم قوتها النارية الأكبر بكثير».

فيما لم تنشر الولايات المتحدة أرقاماً حول مخزون جافلين، إلا أنه وفقاً لدفاتر ميزانية الجيش، بلغ إجمالي الإنتاج 37739 منذ بدء الإنتاج في عام 1994. وفي كل عام، تستخدم القوات الأميركية بعض الصواريخ للتدريب والاختبار. وقد يكون هناك 20 ألفا إلى 25000 متبقية في المخزونات، وتمثل هذه الأنظمة البالغ عددها 7000 حوالي ثلث إجمالي المخزون في الولايات المتحدة.

وحذر مارك أنه في مرحلة ما، ستنخفض هذه المخزونات بدرجة كافية بحيث يتساءل المخططون العسكريون عما إذا كان يمكن تنفيذ خطط الحرب، ومن المحتمل أن تقترب الولايات المتحدة من هذه النقطة.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تقدم مجموعة متنوعة من الأنظمة الأخرى، مثل الأسلحة الصغيرة ورادارات التتبع والشاحنات المدرعة (مركبة ذات عجلات عالية الحركة ومتعددة الأغراض). ومع ذلك، فإن الأرقام المقدمة صغيرة نسبياً مقارنة بالمخزونات المحتملة، على سبيل المثال، أرسلت الولايات المتحدة للأوكرانيين 50 مليون طلقة ذخيرة، ويبدو هذا كثيراً، لكن إجمالي إنتاج الذخيرة الأميركية للأغراض العسكرية والمدنية يبلغ 8.7 مليار سنوياً.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.