A place where you need to follow for what happening in world cup

لمواجهة أزمة الغاز الروسي.. قرار إيطالي غير مسبوق بشأن “مكيفات الهواء”

0

لمواجهة أزمة الغاز الروسي.. قرار إيطالي غير مسبوق بشأن “مكيفات الهواء”

بدءا من الشهر المقبل، سيتم منع المدارس والمباني العامة الأخرى في إيطاليا من ضبط مكيفات الهواء الخاصة بها على أقل من 25 درجة مئوية، بموجب مبادرة تهدف إلى مساعدة البلاد على تفادي أزمة في الطاقة التي تفاقمت بسبب الحرب في أوكرانيا، بحسب ما أفادت صحيفة “الغارديان”، الأربعاء.

تأتي مبادرة تقنين الطاقة، المسماة “تشغيل منظم الحرارة”، في الوقت الذي يسافر فيه وزيرين إيطاليين إلى أنغولا وجمهورية الكونغو، الأربعاء بحثا عن موردي غاز بديلين لروسيا، التي تستورد إيطاليا منها حوالي 45 في المئة من غازها الطبيعي.

وبدأ الجدل بشأن الطاقة المهدرة من خلال مكيفات الهواء بعد أن استخدم رئيس الوزراء، ماريو دراغي، بشكل ساخر تكييف الهواء كمثال على شيء قد يضطر الإيطاليون للتضحية به مقابل السلام في أوكرانيا.

وقال دراغي في وقت سابق من الشهر الجاري: “هل نريد السلام أم نريد تكييف الهواء؟”، بعد أن تعهد بأن تمتثل إيطاليا، إذا قرر الاتحاد الأوروبي فرض حظر على الغاز الروسي.

وسيبدأ العمل بالقواعد الجديدة في الأول من مايو، وستظل سارية حتى 31 مارس من العام المقبل، مع عدم السماح بألا تتجاوز درجة التدفئة في المباني العامة خلال فصل الشتاء 19 درجة مئوية، بحسب الصحيفة.

ولم يتضح بعد كيف سيتم تنفيذ هذا الإجراء، لكن المخالفين قد تتم معاقبتهم بغرامة مالية تتراوح ما بين 500 إلى ثلاثة آلاف يورو.

ولا ينطبق هذا الإجراء على المستشفيات، بحسب ما نقلت عن صحيفة “الميساجيرو” الإيطالية.

وتشير الحكومة الإيطالية إلى أن هذه المبادرة ستوفر ما بين اثنين إلى أربعة مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

وقرّر دراغي إرسال وزير خارجيته لويجي دي مايو، ووزير التحول الإيكولوجي روبرتو سينغولانين الأربعاء، إلى لواندا والخميس إلى برازافيل، بعد زيارة أجراها للجزائر الأسبوع الماضي من أجل البحث عن بدائل للغاز الروسي.

وسيرافقهما الرئيس التنفيذي لمجموعة الطاقة الإيطالية العملاقة “إيني” كلاوديو ديسكالزي.

ويمكن إضافة موزمبيق إلى القائمة في مايو، علما بأن إيطاليا وقّعت في الأسابيع الأخيرة اتفاقات مع مصر والجزائر.

وقال رئيس الوزراء الإيطالي في مقابلة أجرتها معه صحيفة “كورييري ديلا سيرا” اليومية ونشرت الأحد: “لم نعد نريد الاعتماد على الغاز الروسي لأن التبعية الاقتصادية يجب ألا تتحول إلى خضوع سياسي.. من الممكن تنويع المصادر وتطبيق ذلك في فترة قصيرة نسبيا، وأسرع مما كنا نتصوّر قبل شهر”.

وتستورد إيطاليا نحو 95 بالمئة من الغاز الذي تستهلكه. وهي من أكثر الدول الأوروبية اعتمادا على الغاز الروسي، بينما تزودها الجزائر بنحو 30 بالمئة.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.