A place where you need to follow for what happening in world cup

قدرات الصاروخ سارمات.. حقائق تفند الدعاية الروسية

0

قدرات الصاروخ سارمات.. حقائق تفند الدعاية الروسية

اختبرت روسيا ما تقول إنه سلاح “سيجعل خصومها يفكرون مرتين”، الأربعاء، لكن مشاكل متعلقة بتجهيزات الإلكترونيات تلقي بالشكوك حول حقيقة هذا الإعلان وقدرات الصاروخ.

وفيما يزيد الغرب من ضغطه السياسي على موسكو بسبب غزوها المستمر لأوكرانيا، وتتصاعد الاشتباكات العسكرية شرق البلاد، أطلقت روسيا صاروخا “فائقا” جديدا قالت إنه سيكون في قلب نظامها الدفاعي النووي.

ويبلغ مدى الصاروخ المعلن من 10 إلى 18 ألف ميل، وهو قادر على حمل 10 أطنان من المتفجرات أو “المركبات الإنزلاقية سوبر صوتية” من نوع “أفانغارد” التي تقول روسيا إنها قادرة على قال على الطيران 27 مرة أسرع من سرعة الصوت والقيام بمناورات حادة لتفادي المضادات الجوية.

العقوبات
ويأتي إطلاق الصاروخ، الذي أبلغت به الولايات المتحدة مسبقا كجزء من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية، وسط عقوبات غير مسبوقة استهدفت قطاع التكنولوجيا الروسي -ضمن قطاعات أخرى كثيرة.

وحرص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أن يقول إن الصاروخ “مصنع بالكامل من منتجات محلية”، ما يعني إن خطوط الإنتاج ستكون، وفقا له، قادرة على تسليم الصاروخ ليحل محل النسخة الأقدم ” Voyevoda” إلى قوات روسيا الصاروخية بسرعة نسبيا، بحسب صحيفة واشنطن بوست.

لكن هذه التصريحات قد لا تكون دقيقة تماما خاصة وأن روسيا تعتمد بشكل كبير على الرقائق الإلكترونية التي تستوردها من الدول الغربية لأداء مثل هذه المهام الدقيقة.

كما أن روسيا انتهت بشكل كبير من صناعة الصاروخ قبل نحو 4 أعوام، بحسب موقع WION، أي في الوقت الذي لم تكن فيه العقوبات مفروضة عليها، مما يدفع إلى الاعتقاد بأن الصاروخ قد يحمل أصلا الكثير من القطع التكنولوجية المستوردة.

وتقول صحيفة واشنطن بوست إنه حتى لو نجح الاختبار، فإن الصاروخ الجديد لا يبدو جاهزًا للاستخدام، وأن توقيته يبدو معدا بعناية لإرسال رسالة إلى الغرب.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن تجربة إطلاق صاروخ سارمات الباليستي العابر للقارات، الأربعاء، كانت الأولى، وإنه لن يدخل الترسانة الروسية إلا “بعد الانتهاء من برنامج الاختبار”.

لكن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قالت، الأربعاء، إن الولايات المتحدة لا ترى في التجربة الصاروخية الروسية أي تهديد لواشنطن أو لحلفائها.

وذكر متحدث باسم البنتاغون أن “التجربة الصاروخية الروسية روتينية ولم تكن مفاجئة للولايات المتحدة”، وفقا لمراسل الحرة.

وأضاف أن “روسيا أبلغت الولايات المتحدة بشكل مسبق نيتها إجراء تجربة لصاروخ عابر للقارات وفقا لاتفاقية سترات”.

كان صاروخ سارمات أحد الأسلحة التي ذكرها بوتين في خطاب ألقاه عام 2018 تفاخر فيه بأسلحة جديدة قال إنها ستجعل دفاعات الناتو “عديمة الفائدة تمامًا”. وقلل مسؤولون أميركيون من شأن التهديد في ذلك الوقت.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.