A place where you need to follow for what happening in world cup

صحة بوتين.. تساؤلات تتزايد بعد آخر ظهور له مع وزير دفاعه

0

صحة بوتين.. تساؤلات تتزايد بعد آخر ظهور له مع وزير دفاعه

تتصاعد التكهنات الغربية حول صحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعد آخر لقاء مصور له مع وزير الدفاع سيرغي شويغو، حول التطورات في ماريوبول الأوكرانية.

وطبقًا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، بدا الرئيس الروسي “ضعيفا وبالكاد قادرا على تثبيت نفسه في وضع مستقيم” بينما جلس قبالة شويغو وهو يصدر الأوامر بشأن حصار ماريوبول.

وأضافت: “لطالما كان يشتبه في أن بوتين يعاني مشكلة صحية سرية، مع انتشار نظريات تتنوع ما بين إصابته بالسرطان إلى باكنسون (اضطراب يصيب الجهاز العصبي ويؤثر على الحركة). وهذا الظهور الأخير له كان واحدا من بين أكثر ظهور صادم له حتى الآن”.

وبدا بوتين، بحسب “ذا صن”، “غير مرتب ومتألم ومشتت”، بينما وجه شويغو بحصار مصنع “آزوفستال” للصلب، الذي يتحصن فيه أكثر من ألف مدافع ومدني أوكراني، “بطريقة لا تسمح بمرور ذبابة واحدة”.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن خبراء أن “آخر ظهور لبوتين لا يعكس صورة لبوتين المعافى”.

وأوضحت أنه “شوهد بوتين في فيديو الاجتماع ويبدو على وجهه الانتفاخ، وبدا أن قدمه تنقر على الأرض باستمرار، في حين يمسك بيده حافة الطاولة أمامه. وظل بوتين ممسكا بالطاولة بقوة طوال الاجتماع الذي دام 12 دقيقة. وبينما كان ممسكا بأصابع بالطاولة من الأسفل ظل إبهامه على الطاولة من الأعلى”.

ولفتت إلى أنه “لطالما كانت صحة بوتين مصدرًا للشائعات والتكهنات، وتعتقد الاستخبارات الغربية أنه ليس معافى” لكن دائما ما ينفى مسؤولو الكرملين وجود أي مشكلة يعاني منها قائدهم، الذي سيبلغ 70 عاما في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال البروفيسور إريك بوسي، خبير لغة الجسد من جامعة تكساس التقنية: “إن بوتين ضعيف بشكل مدهش مقارنة بالرجل الذي رأيناه قبل بضع سنوات. الرئيس المعافى بدنيا لن يحتاج لدعم نفسه بيد ممددة كوسيلة دعم، ولن يقلق بشأن إبقاء قدميه على الأرض”.

واستشهد بمثال عندما ظهر ريتشارد نيكسون خلال مناظرة رئاسية عام 1960 أمام جون كينيدي، حيث بدا الجمهوري ضعيفا واضطر لدعم نفسه بينما يتعافى من إصابة بالركبة وإرهاق.

وأضاف بوسي: “إنها ليست صورة لبوتين معاف ولكن لرجل يظهر ضعيفا بشكل متزايد وبالكاد قادرا على تثبيت نفسه في وضع مستقيم على طاولة اجتماعات صغيرة. كما بدت ساقه أرفع، كما لو أنه يعاني من فقدان في الوزن أو العضلات نتيجة مرض غير معلن”.

وأضاف: “ويعزز الانتفاخ في وجهه المظهر غير الصحي، خاصة بالمقارنة مع صور وفيديو من بضع سنوات”، مشيرًا إلى أن “بوتين يبدو وكأنه يتجنب نظرة شويغو، حيث بدا وكأنه يفتقر للثقة وغير مرتاح”.

كما أشار البروفيسور باتريك ستيوارت من جامعة أركنساس إلى أن “بوتين بدا متوترا للغاية، وركز على حركة قدميه، حيث حاول السيطرة على نفسه، مع ظهور حركات ساقه وكأنها لا إرادية”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تثار فيها تساؤلات بشأن صحة الرئيس الروسي؛ حيث أشار خبراء إلى أن بوتين يبدو “منتفخا” و”واهن” خلال ظهور له مؤخرا.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.