A place where you need to follow for what happening in world cup

لأول مرة.. روسيا تكشف الخسائر البشرية لغرق السفينة “موسكفا”

0

لأول مرة.. روسيا تكشف الخسائر البشرية لغرق السفينة “موسكفا”

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، أنّ عسكرياً واحداً قُتل ولا يزال 27 آخرون في عداد المفقودين إثر غرق الطراد موسكفا الأسبوع الماضي، في أول إقرار من جانب موسكو بتكبّدها خسائر بشرية في غرق هذه السفينة الحربية.

وقالت الوزارة بحسب ما نقلت عنها وكالات الأنباء الروسية إنّ “عسكرياً قُتل وهناك 27 شخصاً آخر من أفراد الطاقم مفقودين”، مؤكّدة أنّ 396 شخصاً آخرين كانوا على متن المدمّرة تم إجلاؤهم منها قبل غرقها.

وهذه أول حصيلة رسمية تعلنها موسكو منذ غرق سفينة قيادة الأسطول الحربي الروسي في البحر الأسود.

وفي وقت سابق، رفض الكرملين التعقيب على شهادات تفيد بفقدان أثر جنود منذ غرق “موسكفا”.

وخلال الأيام الأخيرة، أفادت عدة شهادات نشرتها وسائل إعلام ناطقة بالروسية وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بفقدان أثر عدة بحارة، البعض منهم كان يؤدي الخدمة العسكرية.

وبحسب الرواية الروسية، غرقت هذه السفينة الحربية، التي كانت تؤدي دورا رئيسيا في التنسيق بين سفن الأسطول الروسي في البحر الأسود، إثر حريق ناجم عن انفجار ذخائر. أما أوكرانيا، فتقول من جهتها إنها أغرقتها بضربات صاروخية.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية السبت شريط فيديو يظهر، بحسب ما قالت، لقاء بين قائد البحرية وعشرات الناجين من حادثة غرق الطراد الذي كان طاقمه يضم رسميا قرابة 680 فردا.

وتعد هذه الحادثة انتكاسة كبيرة لروسيا وأسطولها البحري، حتى أن معلقين موالين للكرملين يطالبون السلطات باستجلاء ما حصل، لكن من دون جدوى حتى الآن.

وأقرّت روسيا في 25 مارس بسقوط 1351 قتيلا بصفوف جنودها في خلال شهر من المعارك في أوكرانيا، وهي حصيلة لم يتم تحديثها مذاك، ولا يمكن التحقق من مدى دقّتها لغياب مصادر موثوقة.

وفي مارس أيضا، أعلن الكرملين أن مجندين حديثا شاركوا خطأ في المعارك الدائرة في أوكرانيا، قبل سحبهم من ساحة القتال.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.