A place where you need to follow for what happening in world cup

خطوط تماس مرعبة.. موسكو تفتح ملفات «القوات المريبة» غربي أوكرانيا

0

خطوط تماس مرعبة.. موسكو تفتح ملفات «القوات المريبة» غربي أوكرانيا

قالت موسكو إنها فتحت تحقيقا في تقرير إعلامي يفيد بنشر «قوات مريبة» تتضمن خبراء من القوات الخاصة البريطانية غربي أوكرانيا.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر أمني روسي قوله إنه جرى إرسال نحو 20 عضوا في هذه القوة الخاصة إلى منطقة لفيف.

وتعتبر هذه القوات الخاصة من النخبة العسكرية البريطانية المدربة على القيام بالعمليات الخاصة والمراقبة ومكافحة الإرهاب.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر أمني روسي قوله إنه جرى إرسال نحو 20 عضوا في هذه القوة الخاصة إلى منطقة لفيف.

وقالت لجنة التحقيق الروسية في بيان إنها ستتابع التقرير الذي أفاد بإرسالهم “لمساعدة الأجهزة الخاصة الأوكرانية في تنظيم أعمال تخريبية في أراضي أوكرانيا”.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع البريطانية: “نحن لا نعلق على أمر يخص القوات الخاصة”.

وقالت بريطانيا إنها أرسلت مدربين عسكريين إلى أوكرانيا في وقت سابق من هذا العام لتدريب القوات المحلية على استخدام الأسلحة المضادة للدبابات، لكن الحكومة البريطانية

أعلنت قبل أسبوع من الاجتياح الروسي، إنها سحبت جميع القوات باستثناء القوات اللازمة لحماية السفير البريطاني.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في نشرة دورية أنه على الرغم من تحقيق روسيا لبعض المكاسب على الأرض، كانت المقاومة الأوكرانية قوية في جميع المحاور وكبدت القوات الروسية خسائر كبيرة.

ولم يتضح ما هي الخطوات التي تعتزم لجنة التحقيقات الروسية اتخاذها ردا على وجود قوات خاصة بريطانية في أوكرانيا، لكن التحقيق في احتمال وجود قوة من دولة عضو بحلف شمال الأطلسي في أوكرانيا أمر مهم، في ظل التحذير الذي أصدرته روسيا للغرب بعدم التورط في الحرب.

إلى ذلك، أكد الجيش الأوكراني أن القوات الروسية تواصل هجماتها شرقي البلاد.

وذكرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية، اليوم الأحد، بأن الروس أطلقوا النار على مواقع أوكرانية على طول خط التماس في اليوم الستين للحرب.

وقالت إن الجيش الروسي كثف هجومه وعملياته الهجومية في محاور سيفيرودونيتسك وكوراخيف وبوباسنا.

وذكر مسؤول إقليمي شرقي أوكرانيا أن 8 أشخاص في الأقل قتلوا جراء القصف الروسي.

وقال حاكم منطقة لوغانسك سيرهي هايداي إن اثنين آخرين أصيبا بوابل من القصف الروسي خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

تدمير صواريخ

في السياق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد أن قواتها دمرت بصواريخ عالية الدقة ورشات في مصنع يمد الجيش الأوكراني بالمواد المتفجرة والبارود، في مقاطعة دنيبروبيتروفسك.

ونقل موقع قناة “آر تي عربية” عن المتحدث باسم الوزارة إيجور كوناشينكوف القول :”بصواريخ عالية الدقة مطلقة من الجو، تم تدمير ورشات في مصنع لإنتاج المتفجرات والبارود للقوات المسلحة الأوكرانية قرب مدينة بافلوجراد”.

وأكد كوناشينكوف أن القوات الجوفضائية الروسية استهدفت بصواريخ عالية الدقة تسع منشآت عسكرية أوكرانية، منها مقر قيادة لواء في الجيش الأوكراني وأربع نقاط محصنة وأماكن لحشد القوات والآليات القتالية، بالإضافة إلى أربعة مستودعات للأسلحة الصاروخية والمدفعية في مناطق بارفينكوفو ونوفايا دميتروفكا وإيفانوفكا في مقاطعة خاركوف شرق البلاد

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.