A place where you need to follow for what happening in world cup

زحام بـ”خط روسيا-أوكرانيا”.. طرد ولقاء نادر وتطورات ميدانية

0

زحام بـ”خط روسيا-أوكرانيا”.. طرد ولقاء نادر وتطورات ميدانية

في أوكرانيا وروسيا، يحدث الشيء ونقيضه في آن واحد، سواء في الدبلوماسية أو الميدان، وربما هذه هي طبيعة الحروب والصراعات الكبرى.

فاليوم، شهدت روسيا حدثين دبلوماسيين متناقضين؛ أولهما متعلق بطرد 40 دبلوماسيا ألمانيا، والثاني بلقاء نادر بين مسؤول بالخارجية الروسية، والممثل الأمريكي في موسكو.

جاء ذلك وسط اتهامات رسمية روسية للغرب، بمحاولة اغتيال مقدم برامج شهير في روسيا.

طرد دبلوماسيين
وفي وقت سابق اليوم، أعلنت روسيا طرد 40 دبلوماسيا ألمانيا في رد على إجراء مماثل لألمانيا في وقت سابق الشهر الجاري.

وقالت الخارجية الروسية في بيان إن سفير ألمانيا في موسكو استدعي إلى وزارة الخارجية الروسية الإثنين وسلم مذكرة تفيد بأن “40 موظفا في البعثات الدبلوماسية الألمانية في روسيا باتوا أشخاصا غبر مرغوب فيهم”.

وأوضح البيان “هذا رد متوازن” مع قرار مماثل “غير ودي” اتخذته الحكومة الألمانية في الرابع من أبريل/نيسان.

وفي الأسابيع الأخيرة، طردت الكثير من الدول الأوروبية من بينها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا، عشرات الدبلوماسيين الروس.

لقاء ثنائي
وبعد قرار روسيا طرد دبلوماسيين ألمان، ذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، والسفير الأمريكي في موسكو جون سوليفان، ناقشا القضايا الثنائية في اجتماع جرى الإثنين.

ويعد هذا اللقاء الدبلوماسي الثنائي نادرا في ظل التوتر المتزايد بين الغرب وموسكو على خلفية العمليات العسكرية في أوكرانيا.

محاولة اغتيال؟
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الإثنين، إن وكالة المخابرات الرئيسية في روسيا أحبطت ما وصفه بمؤامرة غربية لقتل صحفي روسي بارز.

وأوضح بوتين، قائلا: “هذا الصباح، أوقف جهاز الأمن الاتحادي أنشطة مجموعة إرهابية خططت لمهاجمة وقتل صحفي تلفزيوني روسي شهير”.

وأضاف: “لقد تحركوا للإرهاب، لتدبير قتل صحفيينا”، لكنه لم يقدم إلى الآن أدلة على هذه الاتهامات، وفق رويترز.

بوتين مضى قائلا إن الغرب يحاول تدمير روسيا من الداخل، لكن مثل هذه المحاولات ستبوء بالفشل، ما يعكس التوتر المتزايد مع الغرب.

تطورات ميدانية
إلى ذلك، قتل خمسة أشخاص على الأقل وجرح 18 آخرون الإثنين، في ضربات روسية طالت منشآت للسكك الحديد في منطقة فينيتسيا في وسط أوكرانيا، على ما أعلنت النيابة العامة المحلية.

وقالت النيابة العامة في بيان “بسبب القصف، قتل خمسة أشخاص وجرح 18” موضحة أن قصفا صاروخيا استهدف قبل ظهر الإثنين “منشآت نقل” قرب مدينتي جميرينكا وكوزياتين الصغيرتين.

بموازة ذلك، أعلنت أوكرانيا الإثنين، أن موسكو لم توافق على طلبها إقامة ممر إنساني للسماح بإجلاء الجنود المصابين والمدنيين من مصنع آزوفستال للصلب في مدينة ماريوبول المحاصرة.

وقالت نائبة رئيس الوزراء إيرينا فيريشتوك على منصة تلجرام “للأسف لا توجد اتفاقيات بشأن الممرات الإنسانية من آزوفستال اليوم”.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.