A place where you need to follow for what happening in world cup

أهداف سهلة.. الدبابات الروسية هشة وغير مستخدمة بفعالية في أوكرانيا

0

أهداف سهلة.. الدبابات الروسية هشة وغير مستخدمة بفعالية في أوكرانيا

أفاد مقال في مجلة ناشونال إنترست (The National Interest) الأميركية بأن معاناة الجيش الروسي في أوكرانيا تكمن في عدم قدرته على استخدام الدبابات ضمن مجموعة من الأسلحة المختلطة، في عمليات المناورة التي يجريها في خضم الحرب المستعرة هناك.

وجاء في المقال الذي كتبه كريس أوزبورن محرر شؤون الدفاع في المجلة، أن الأسلحة المضادة للدروع لدى الأوكرانيين دمرت العديد من المركبات القتالية المدرعة والدبابات الهجومية التي يستخدمها الروس في الحرب على أوكرانيا، وهو ما ظل يثير جدالا حول مدى فعالية أساليب الكرّ والفرّ ونصب الكمائن بأسلحة مضادة للدروع تطلق من على الكتف.

ويتساءل الكاتب الذي عمل في السابق خبيرا بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، عما إذا كان نجاح الأوكرانيين يشي بأن الدبابات ربما تكون في الواقع غير حصينة ومعرضة للخطر في الحرب أكثر مما كان يعتقد في السابق.

مشكلة روسيا الكبرى
ونقل أوزبورن عن العقيد المتقاعد سكوت روتر -الذي كان قائدا لكتيبة مكلفة بمهاجمة الحرس الجمهوري العراقي إبان الغزو الأميركي للعراق- القول إن مشكلة روسيا الكبرى ليست في أن دباباتها ظهرت بتلك الهشاشة غير المتوقعة، بل في عدم قدرتها على استخدام تلك الدبابات بشكل فعال في إطار عمليات مناورة تشارك فيها أسلحة مختلطة.

وأعرب روتر -الذي يعمل حاليا رئيسا تنفيذيا لشبكة فالور (Valor Network) العاملة في مجال تقديم الحلول الطبية وتكنولوجيا المعلومات- عن اعتقاده بأن المشكلة التي يعاني منها الروس هي أنهم لا يخوضون الحرب بأسلحة مختلطة تهدف إلى مواءمة جهود سلاح المدفعية ومراقبة خطط الاستطلاع.

ضرورة الاستعانة بالمشاة
وأوضح روتر أنه لا بد أن تعمل الدبابة بالتنسيق مع الموارد الرئيسية الأخرى، لكي يكون أداؤها فعالا وتكون قادرة على الصمود في المعارك، مضيفا أن ذلك يتضمن في الغالب ضرورة الاستعانة بجنود مشاة جنبا إلى جنب مع وحدات الدبابات المتقدمة أو أمامها، حتى تكون الدبابات أقل عرضة للخطر القادم من نيران الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات، أو القذائف الصاروخية أو الأسلحة الأخرى المضادة للدروع التي قد تكون لدى جنود الخصوم المشاة.

وأردف الضابط الأميركي المتقاعد قائلا إن أي دبابة تكون في ساحة القتال وحدها من دون وجود قوات مشاة إلى جانبها أو ضمن عملية تضم مجموعة من الأسلحة المختلطة “هي حادثة تنتظر الوقوع”.

وختم أوزبورن مقاله في ناشونال إنترست بالاستشهاد برأي روتر الذي يزعم فيه أن الروس غير قادرين تماما -فيما يبدو- على تنفيذ مناورة عسكرية بأسلحة مختلطة فعالة.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.