A place where you need to follow for what happening in world cup

هدف روسي جديد للغزو.. ترانسنيستريا الانفصالية في مولدوفا

0

هدف روسي جديد للغزو.. ترانسنيستريا الانفصالية في مولدوفا

يراقب المسؤولون في مولدوفا بحذر تصرفات الرئيس الرئيس فلاديمير بوتين في أوكرانيا، بعدما قال مسؤول عسكري روسي كبير أن موسكو تهدف إلى إنشاء ممر عبر جنوب أوكرانيا إلى ترانسنيستريا الانفصالية في شرق مولدوفا.

وحدد رستم مينكاييف، الجمعة الماضية، أهداف الحرب الروسية التي بدت أوسع مما صرح به الكرملين في الأسابيع الأخيرة. وقال إن القوات الروسية تهدف إلى السيطرة الكاملة ليس فقط على شرق أوكرانيا بل على الجنوب أيضا.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مينكاييف، وهو القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية المركزية في روسيا، قوله: “السيطرة على جنوب أوكرانيا هي طريقة أخرى للخروج إلى ترانسنيستريا، حيث توجد أيضا حقائق عن اضطهاد السكان الناطقين بالروسية”.

ما هي ترانسنيستريا؟
كانت مولدوفا، الدولة الصغيرة في أوروبا الشرقية، الواقعة بين أوكرانيا ورومانيا، جزءا من رومانيا قبل أن يضمها الاتحاد السوفياتي عام 1940.

وأدى انهيار الاتحاد السوفيتي إلى نشوب حرب أهلية قصيرة في أوائل التسعينات بين جمهورية مولدوفا المستقلة حديثا والانفصاليين في ترانسنيستريا، الذين أرادوا الحفاظ على العلاقات السوفيتية.

وأصبحت ترانسنيستريا إقليم انفصالي صغير يمتد على طول حدود مولدوفا مع أوكرانيا، ويبلغ عدد سكانه حوالي 500 ألف نسمة.

وتقول صحيفة واشنطن بوست إنه لا توجد دولة -ولا حتى روسيا- تعترف باستقلال المنطقة. لكنها تعمل كدولة منفصلة، وتعترف سلطات مولدوفا بعدم سيطرتها عليها.

لماذا تهتم روسيا بترانسنيستريا؟
يقول المحلل السياسي في ريدل، وهي مجلة إلكترونية معنية بالشؤون الروسية، أنطون بارباشين، لواشنطن بوست، إن فكرة سعي روسيا لإنشاء رابط جغرافي مع ترانسنيستريا كانت “في خطاب موسكو منذ التسعينات على الأقل”.

وفي إطار سعي روسيا إلى الاحتفاظ بجيوب نفوذ في أوروبا الشرقية. تواصل موسكو دعم ترانسنيستريا، الموالية لها، بالغاز الطبيعي وغيرها من الإمدادات، مما يبقي الجمهورية الانفصالية واقفة على قدميها.

ويتمركز هناك ما يقدر بنحو 1500 جندي روسي، بحسب أسوشيتدبرس.

ما مدى احتمالية الغزو الروسي للمنطقة؟
يستبعد المحللون ذلك، بحسب واشنطن بوست. فقد أعادت روسيا توجيه جهودها العسكرية للسيطرة على منطقة دونباس في شرق أوكرانيا، بعد فشل محاولات الاستيلاء على كييف، العاصمة، ومناطق أوسع في أوكرانيا.

وتكبد الجيش الروسي خسائر فادحة خلال هجومه، الذي يستمر شهرين حتى الآن، وانتكاسات كبيرة في ساحة المعركة فاجأت العديد من المراقبين وكشفت نقاط ضعفه.

يقول الخبير الروسي في معهد أبحاث “سي إن أيه”، ومقره فرجينيا، مايكل كوفمان: “الحديث عن ترانسنيستريا كاذب تماما. ليس لدى الجيش الروسي القدرة على هذا النوع من الهجوم”، متحدثا عن نفاد طاقة القوات بعد الهجوم في دونباس.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.