A place where you need to follow for what happening in world cup

الكشف عن مزايا المنظومة الصاروخية الروسية “S-500”

0

الكشف عن مزايا المنظومة الصاروخية الروسية “S-500”

أعلن الخبير العسكري يوري كنوتوف، أن المنظومة الصاروخية الروسية الجديدة S-500 يمكنها إصابة الأهداف حتى في الفضاء.

وأشار الخبير، إلى أن منظومة S-500 فريدة في تعدد مهامها، ووفقا له لم تتمكن أية دولة في العالم من إنتاج مثيل لها، بحسب ما نقلت “روسيا اليوم”.

ويقول، “تتكون منظومة S-500 من وحدتين- الوحدة الأولى مضادة للصواريخ والثانية مضادة للطائرات. تعمل الوحدة المضادة للطائرات على جميع أنواع الأجسام الطائرة تقريبًا ونطاق مهامها أوسع من المهام التي تقوم بها منظومة S-400؛ أي إن مداها يصل إلى 600 كيلومتر، بينما مدى S-400 أقل ويبلغ 400 كيلومترا.

وأما الوحدة المضادة للصواريخ، فقادرة على إصابة أهداف تفوق سرعتها سرعة الصوت، وكذلك ضرب أهداف في الفضاء القريب، وهذا لا يمكن لأية منظومة صاروخية متنقلة في العالم القيام به. كما يمكنها أيضًا العمل في وقت واحد على عشرة أهداف باليستية.

ومنظومة S-500 هي مجمع روبوت، مزود بذكاء اصطناعي يمكنه ذاتيا تحديد وتمييز الأهداف “صديق أم عدو”، واختيار الهدف الأخطر ونوع الصاروخ وإطلاقه. كل هذا يتم تحت سيطرة الإنسان. ولكن يمكن أن يقوم بهذه المهام المشغل بصورة يدوية.

ووفقا للخبير، يعتبر تنفيذ المهام ذاتيا أمرا ضروريا، لأن الأهداف التي تفوق سرعتها سرعة الصوت تحلق بسرعة هائلة لا يمكن للإنسان متابعتها. كما أن هذه المنظمة قادرة على حماية أراضي البلاد بأكملها؛ أي يمكن إنشاء مظلة دفاع جوي قادرة على تغطية عدد من المواقع بشكل موثوق.

ويقول، “يمكن أن تكون منظومة S-500 رئيسية مقارنة بمنظومات S-400 و S-350 Vityaz و S-300 ومجمع بانتسر. وإن أعظم قيمة لـ S-500، هي قدراتها المضادة للصواريخ، حيث يمكن وضعها أولاً لتغطية المدن التي يعيش فيها أكثر من مليون شخص وفيها منشآت عسكرية وإدارية مهمة. كما يمكن بواسطتها توفير الحماية اللازمة للمواقع الرئيسية: أي تشكل منظومة دفاع جوي صاروخية تغطي كامل مساحة البلاد”.

ويضيف الخبير، لكي تتمكن الولايات المتحدة من صنع منظومة مماثلة لمنظومة S-500 عليها الجمع بين عدة منظومات صاروخية.

ويقول: “لكي يعمل المجمع بنفس المستوى على الأهداف الديناميكية الهوائية والباليستية، يجب على الأمريكيين ربط إما المجمع الأرضي Aegis Ashore بمجمع باتريوت، أو مجمع THAAD مع مجمع باتريوت. وهذا مكلف وغير فعال جدا، لأن مجمع THAAD يعمل فقط في قطاع معين. ولتغيير قطاع إطلاق النار، يجب تغيير اتجاه إطلاق النار إلى الاتجاه الصحيح”.

ويضيف: “يمكن نشر مجمع S-500 خلال دقائق محدودة، وهذه ميزة مهمة لمنظومات الصواريخ المضادة للطائرات، التي يمكنها أيضا اكتشاف موقع المجمع الصاروخي خلال بضعة دقائق. لذلك يجب أن يكون المجمع قادرا على مغادرة مكانه في غضون خمس دقائق لا أكثر، وبعكسه سيتعرض موقعه والمنطقة المحيطة إلى قصف مكثف”.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.