A place where you need to follow for what happening in world cup

تقرير: قوات شيشانية موالية لـ”جندي بوتين” قتلت جنودا روسا في بوتشا

0

تقرير: قوات شيشانية موالية لـ”جندي بوتين” قتلت جنودا روسا في بوتشا

كشف تقرير، السبت، أن قوات شيشانية تابعة لـ”جندي بوتين” رمضان قديروف ارتكبت مجازر شنيعة ليس فقط مدنيين أوكرانيين وإنما بحق زملائهم من الجنود الروس الذي يشاركون في الغزو الروسي.

ونقلت صحيفة “ذي ديلي بيست” البريطانية عن مسؤول محلي أوكراني القول إن القوات الشيشانية أقدمت على قتل الجنود الروس المصابين خلال المعارك.

وذكر أرتيم هورين عضو مجلس مدينة إيربين المجاورة لمدينة بوتشا والذي كان من أوائل الأشخاص الذين زاروا بوتشا بعد انسحاب الروس، أن مجموعة قديروف “كانوا ينقلون الجنود الروس المصابين بجروح خطيرة إلى مستشفى كبير لديهم في بوتشا، ومن ثم يطلقون النار عليهم”.

كذلك زعم شهود عيان التقتهم الصحيفة أن المقاتلين الشيشانيين أعدموا مدنيين أوكرانيين في بوتشا، مؤكدين أنهم تعرفوا على جنود قديروف من خلال زيهم الأسود واستخدامهم للشعارات الإسلامية وكتابة اسم قديروف على دروعهم الواقية.

من بين تلك الجرائم واحدة حصلت في وضح النهار في بوتشا يوم 27 فبراير، وفقا لإيهور يوشينكو (61 عاما)، وهو كولونيل سابق في القوات المسلحة الأوكرانية شغل سابقا منصب نائب رئيس أركان القوات البرية في دونباس.

وفقا ليوشينكو، فقد توقف رتل من القوات الروسية كان يضم مقاتلين شيشانيين وسط البلدة وفتح النار بشكل عشوائي مما أسفر عن مقتل اثنين من المارة.

ووصف يوشينكو كيف استهدف المقاتلون الشيشان سيارة مدنية كانت تسير في الشارع بوابل من الرصاص، ما أسفر عن مقتل ركابها وتوقفها على جانب الطريق.

وأضاف أن المقاتلين الشيشان أقدموا بعدها على جر القتلى من السيارة وتركوهم على جانب الطريق وانطلقوا في السيارة بأنفسهم.

وكان رمضان قديروف، الذي تنتقده منظمات غير حكومية دولية بسبب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الشيشان، أعلن في 17 مارس أن ألف متطوع شيشاني في طريقهم للقتال في أوكرانيا.

وفي بداية الغزو الروسي الذي انطلق في 24 فبراير، انتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر ساحة في غروزني عاصمة الشيشان، تعجّ بعسكريين يؤكدون أنهم مستعدون للتوجه إلى أوكرانيا في أي وقت.

وقديروف المخلص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لديه ميليشيا تحت قيادته، وهي متهمة بارتكاب انتهاكات عديدة في الشيشان.

وأعلنت السلطات الأوكرانية العثور على جثث لمئات المدنيين بعد انسحاب القوات الروسية من بلدة بوتشا المجاورة لكييف.

المصدر: متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.